أخبار الوادي

مديرية النقل مطلوبة بحي القـدد في بلدية الـوادي

عبّر العديد من سكان حي القدد الواقع بالجهة الغربية من بلدية الوادي، عن وضعية قطاع النقل المتأزمة في حيهم، ما جعلهم يعيشون في معاناة يومية لا تنتهي، تنغّص عليهم حياتهم كلما أرادوا التنقل لقضاء حاجاتهم اليومية، أو لأجل التوجه إلى أماكن عملهم، أو حتى لاتجاهات خارج تراب البلدية، خاصة وأنه لا يبعد سوى 500 متر على مقر الولاية.

وحسب بعض السكان الذين تحدثوا لـ “التحرير” فإن انعدام حافلات النقل الحضري والشبه الحضري بحيهم والأحياء المجاورة لهم على غرار حي البناء الذاتي، النور، المجاهدين و17 أكتوبر، حرمهم من التنقل، فيما يجد بعضهم نفسه مجبرًا في الحالات الاضطرارية إلى استقلال سيارات الأجرة و”الكلوندستان” التي أفرغت جيوبهم.

وتساءل قاطنو حي القدد ببلدية الوادي والأحياء المجاورة لهم عن سبب عدم إقدام الجهات الوصية وعلى رأسها مديرية النقل بالـوادي على توفير حافلات نقل للسكان، التي من شأنها رفع الغبن عنهم.

وأمام صمت الجهات الوصية، طالب هؤلاء السكان مديرية النقل لولاية الـوادي بضرورة الوقوف، وقفة جدّية عند طلبهم واتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل إنهاء معاناتهم مع النقل وتوفير المواصلات بالجهة الغربية من البلدية، قبل أن يخرجوا عن صمتهم.

نملـي .ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق