B الواجهة

الجزائر تعمل على ايجاد حل لـ300 مواطن عالق في اسطنبول

مسؤول بوزارة الداخلية يؤكد:  

الجزائر تعمل على ايجاد حل لـ300 مواطن عالق في اسطنبول

شرح المدير المركزي بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية وتهيئة الإقليم “برتيمة عبد الوهاب” كيفيات تطبيق إجراءات الوقاية التي أمر بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بخصوص مخطط الوقاية و مكافحة انتشار وباء فيروس كورونا.

وقال برتيمة عبد الوهاب ، واصفا مجهودات الدولة في هذا الإطار  أنه “ثمة تناسب لتطور الأحداث منذ انتشار هذا الوباء على الصعيد العالمي، أخذت السلطات العليا قرارات تتفق و تنسجم مع تطور انتشار هذا الفيروس انطلاقا من توسيع خلايا اليقظة على مستوى الولايات،و ضم هذه الخلايا الأمنية للولايات و توسيعها إلى مدراء الصحة على مستوى الولايات”.و أضاف “في الأسبوع الأخير تم اتخاذ قرارات حاسمة على أعلى مستوى انطلاقا من اجتماع المجلس الأعلى للأمن  الذي انعقد تحت إشراف السيد رئيس الجمهورية ، عبد المجيد تبون يوم 22 مارس من الشهر الجاري الذي تناول محاور أساسية كبرى أهمها ضخ 100 مليون دولار للتمكين من استيراد المواد الصيدلانية وكل المستلزمات لمواجهة هذا الفيروس”.و وصف المتحدث في تصريحات خص بها القناة الإذاعية الأولى “هذا القرار بمثابة جرس إنذار من طرف رئيس الجمهورية لرفع درجة اليقظة لجميع مؤسسات الدولة و مصالحها “. و إيحاء منه لواجب التنسيق الدائم  بين مصالح الدولة و رسالة تذكيرية للمواطن للقيام بمسئولياته وواجب اتخاذ كل الإجراءات الوقائية من طرفه والالتزام به كعنصر أساسي في تخطي هذه الأزمة”.و في السياق ذاته ، قال برتيمة أن “هذا الظرف الصعب يحتاج  إلى كل القوى الوطنية لرفع المعنويات انطلاقا من المجهودات المبذولة من طرف الأطباء وشبة الطبيين و أعوان الحماية المدنية و أعوان الأمن و أعوان الدولة التي تسهر على امن وتطبيق الإجراءات الوقائية تبعا لتوجيهات وزارة الصحة  و مجلس الأطباء ، إضافة إلى المجهودات المسجلة من قبل الجمعيات و المجتمع المدني و التي تشيد بها السلطات العمومية.وأفاد، برتيمة عبد الوهاب، صبيحة ، أن وزارة الخارجية تقوم بمجهودات للتدخل في مسألة المواطنين العالقين بمطار اسطنبول بتركيا,حيث لا يزال حوالي 300 مواطن جزائري عالقين في مطار اسطنبول، بعدما كانت رحلة إجلائهم مبرمجة عشية وقف الرحلات الجوية من قبل السلطات التركية، تنفيذا لقرار منظمة الطيران المدني.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق