وطني

جاب الله ينتقد بعض إجراءات الحكومة لمواجهة كورونا

قال إن قرار غلق المساجد “غير مبرر”

جاب الله ينتقد بعض إجراءات الحكومة لمواجهة كورونا

انتقد رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، قرار وزير الشؤون الدينية، بغلق المساجد ودور العبادة وتعليق صلاة الجمعة والجماعات، كإجراء جديد لمواجهة تفشي فيروس كورنا الذي أودى بحياة خمسة جزائريين.

وقال جاب الله إن قرار غلق المساجد وتعليق الصلاة “غير مبرر” ولم يحصل مثله في تاريخ البشرية رغم ما مرت به من حروب ومصائب وابتلاءات، مشيرا إلى أنه حتى في زمان “الطاعون” الذي يعد أخطر من فيروس كورنا، لم يحدث وأن روى أي مؤرخ عن هكذا إجراءات. وحسب جاب الله فإن وباء كورونا لم ينتشر بعد حتى تلجأ الحكومة لمثل هذا الإجراء، مضيفا أنه كان ينبغي اتخاذ تدابير أخرى لمواجهة كورنا، تتعلق بتعقيم المساجد ودور الوضوء، مضيرا إلى أن الإسراع بإعلان غلق المساجد ودور العبادة وتعليق صلاة الجمعة والجماعات يدل على ضعف الدين والتدين عند المسؤولين في الجزائر. وتأتي تصريحات رئيس جبهة العدالة والتنمية بعد إعلان اللجنة الوزارية للفتوى في بيان لها تعليق صلاة الجمعة والجماعات وغلق المساجد ودور العبادة في كل ربوع الوطن. وشددت اللجنة التي ربطت قراراها بالحرص على حماية أرواح المواطنين على ضرورة المحافظة على رفع شعيرة الآذان و التزام الجميع بالتدابير و الإجراءات اللازمة، داعية إلى الحرص الشديد على التزام الإجراءات الوقائية و اللجوء إلى الله بالدعاء والضراعة و الاستغفار و كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، و فعل الخيرات.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق