أخبار الجنوب

جامعة قاصدي مرباح بورقلة على صفيح ساخن

الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين يطالب بإيفاد لجنة تحقيق وزارية

جامعة قاصدي مرباح بورقلة على صفيح ساخن

بعدما تم غلق أبواب الحوار في وجه ممثلي طلبة جامعة قاصدي مرباح بولاية ورقلة وبناء على التقارير التي أعدتها الفروع المشكلة لمتابعة الشأن الجامعي على كافة المستويات المنطوية تحت لواء الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين

نظم طلبة جامعة قاصدي مرباح وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية حاملين العديد من الشعارات المنددة لسياسة الاقصاء والتهميش الممنهجة من طرف المسؤولين مطالبين بضرورة تدخل وزير التعليم العالي والبحث العلمي في اقرب الآجال ووضع حد لمثل هده التصرفات

وحسب البيان الذي تحصلت عليه جريدة التحرير فان المحتجين من الطلبة وممثلي التنظيمات الطلابية اكدوا ان القائمين على شؤون جامعة قاصدي مرباح لم يلتزموا بالقرارات الوزارية وضربوا تعليماتهم عرض الحائط خاصة منها المتعلقة بتنظيم السير البيداغوجي والقرارات التعسفية التي راح ضحيتها الطالب الجامعي بالإضافة الى عدم التزام المسؤولين بمحاضر العديد من الجلسات التي عقدها الاتحاد الوطني للطلبة الجامعيين ناهيك عن غلق أبواب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين

وأضاف المحتجون إن جامعة قاصدي مرباح أصبحت تفتقر للأساتذة المحاضرين وأساتذة الأعمال الموجهة والتطبيقية وهو ما جعل سياسة البريكولاج تضفوا على عملية التدريس اين تجد استاذا يقوم بتدريس العديد من المقاييس رغم انها ليست من اختصاصه ومازاد الطين بلة، غياب قاعات الانترنت وشبكة الويفي داخل الحرم الجامعي بالرغم من وجود نوادي، لكن للأسف لم يتم استغلالها الى يومنا هذا .أما بالنسبة للخرجات العلمية فقد أصبحت شبه معدومة وكذا التربصات الميدانية حيث أصبح الطالب في رحلة البحث عن تربص ميداني رغم وجود العديد من الاتفاقيات بين الجامعة والشركات والمؤسسات ، لبيقى أمل طلبة جامعة قاصدي مرباح في ايفاد لجنة تحقيق وزارية من اجل تقصي الحقائق والوقوف على مشاكل الطلبة .

يوسف بن فاضل

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق