ثقافة و أدب

الكاتب محمد بهلول في حوار لـ :”التحرير”: خواطري جلّها تواكب الواقع كونها سكبا للشعور

محمد بهلول من ولاية معسكر صاحب 22 سنة طالب تاريخ بجامعة معسكر صدر له أول كتاب أدبي تحت عنوان روح ألاسكا

التحرير:منذ متى ارتديت عباءة الخواطر ، و هل خضت تجارب الكتابة الفاشلة في البدايات ؟

بدأت في كتابة الخواطر قبل ثلاث  سنوات من الآن و كانت تقريبا بدون معنى، كونها كانت أفكار مختلطة ، و قد خضت تجارب فاشلة في بداية تأليفي إلى أن طورتها بالممارسة و هذه مرحلة بديهية لكل كاتب.

التحرير:هل كل خواطرك مجرد خيال أم جميعها حالات حقيقية و واقعية و هل ترى في أحد ما قدوتك المثلى في الخاطرة ؟

خواطري جلها تواكب الواقع كونها سكبا للشعور ، نعم بالطبع أرى مثل فهد العودة،  بالخصوص أدهم الشرقاوي كذلك.

التحرير:سيصدر لك كتاب موسوم ” روح ألا سكا  ” ، ينتابنا الفضول عن معنى و سبب هذه التسمية، و ماذا يحتوي مضمونه ؟

هي في الحقيقة معنى التسمية يرجع إلى أنه مهما تأذّت النفس و واجهت المصاعب و المشقاتأ سيأتي يوم و تصبح باردة حيال ذلك لا تأبى بشيء و لا تهتم كان هذا مراد العنوان. و   مضمون الكتاب يحوي على بعض الخواطر من ضياع و نفاق  ولا مبالاة وغيرها يعني أنها تمس الروح و العقل.

التحرير:ما هي طموحاتك سواء أكانت الشخصية أو على الصعيد الكتابة؟

طموحي هو تأليف المزيد من الكتب وكسب عدد غفير من القراء، و هذا طموح كل كاتب طبعا، و أن أحصل على اسم كاتب كوني شخصا يمارس الكتابة فقط.

التحرير:ماذا يود الكاتب محمد أن يقول في مسك الختام للقارئ والجريدة

أود ان أقول في ختام هذا الحوار، الشكر الأول للصحفي بن يوسف لخضر على هذا الحوار أدامه الله سندا للكتاب الشباب، و أود شكر كذلك الجريدة على هذه الفرصة التي تم منحها لي. وفقكم الله و سدد خطاكم…

أ . لخضر . بن يوسف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق