وطني

تحويل الأوعية العقارية المسترجعة لسكنات عدل

خلال اجتماع ترأسه وزير السكن

 

تحويل الأوعية العقارية المسترجعة لسكنات عدل

 

اتفقت وزارة السكن مع والي العاصمة، على إحصاء كل الأوعية العقارية التي تمّ استرجاعها من جراء القضاء على السكنات الهشة، و كذا كل الجيوب العقارية المتوفرة و تحويلها لمشاريع وكالة عدل.

ترأس أمس وزير السكن و العمران و المدينة، كمال ناصري رفقة والي ولاية الجزائر يوسف شرفة اجتماعا تقنيا، ضم كلا من الأمين العام و المدراء المركزيين للوزارة، مدير الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، مدير السكن ومدير التعمير لولاية الجزائر، وكذا المكلفين بتسيير ملف السكن على مستوى ديوان والي ولاية الجزائر.

الاجتماع استهلّ بتقديم عرض شامل للبرامج السكنية، بجميع صيغها من طرف مرجاني محمد مدير السكن لولاية الجزائر، حيث تمّ التطرق في هذا العرض المفصل إلى المشاريع الجاري إنجازها، المتوقفة، و كذا التي لم تنطلق بعد، أسباب توقفها، الحلول المقترحة من طرف الإطارات التابعة للقطاع و إطارات ولاية الجزائر. كما تمّ التطرّق إلى ملف القضاء على السكنات الهشة.

بعد ذلك قدّم طارق بلعريبي مدير الوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره “عدل”، عرضا مفصلا عن أسباب عدم انطلاق بعض المشاريع السكنية حيث أبرز عائق عدم توفر الأوعية العقارية التي تعيق الانطلاق في المشاريع..

الوزير والوالي اتفقا على خارطة طريق من شأنها حلحلة كل العوائق التي قد تحول دون بلوغ الأهداف المسطرة، كما سيتم تنظيم اجتماعات دورية، للوقوف على مدى إزالة جميع العوائق حتى الانتهاء منها نهائيا. محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق