C متفرقات

كيف أزاحت كيت ميدلتون ميغان ماركل عن عرش الأزياء؟

ربما تكون ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري قد سرقا الأضواء مع بداية هذا العام بقرارهما المفاجىء بالتخلي عن واجباتهما الملكية، لكن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون عادت للظهور من جديد بإطلالاتها المميزة.

ومنذ أن أعلن دوق ودوقة ساسكس أنهما سيغادران العائلة المالكة ويتجهان إلى كندا، أصبحت ميغان البالغة من العمر 38 عاماً أكثر جرأة في اختيار ملابسها.

ومع انتشار الشائعات التي تقول إن ميغان بدأت بتغيير اتجاهها للملابس، وتعاونت مع مصمم الأزياء بالم في كندا، من المؤكد أن مظهر كيت الجديد يجعلها مؤهلة لتعود العضو الأكثر أناقة في العائلة المالكة من جديد.

ولم يكن الأمر بهذه البساطة بالنسبة لكيت، التي فضلت منذ زمن طويل الأزياء التقليدية والفساتين الرقيقة والأحذية المملة.

وفي العام الماضي، اجتهدت كيت لتحديث خزانة ملابسها بمساعدة المصممة فرجينيا تشادويش، وشوهدت هي ترتدي ملابس من تصميم علامات تجارية شهيرة، بما في ذلك جوتشي وبرادا لمنافسة ميغان.

ومنذ أن عادت المصممة ناتاشا آرتشر من إجازة الأمومة، أعادت كيت إلى الطريق الصحيح مع ملابس من زارا وجيجساو، وباتت ترتدي أزياء أكثر حداثة، من خلال الفساتين الجريئة والأحذية العالية والمجوهرات العصرية.

وعادت كيت إلى مشهد الأزياء في بريطانيا بكامل قوتها، لتتربع من جديد على عرش الأزياء الملكي، الذي تخلت عنه لميغان لبعض الوقت، قبل أن تقرر هذه الأخيرة الانسلاخ عن العائلة المالكة البريطانية، بحسب صحيفة ذا صن.

عودة الى الأعلى

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق