C متفرقات

حقيقة تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي ومنع الزيارة عنها

على الرغم من أن الجميع بات يعلم أن النهاية أصبحت وشيكة بالنسبة للفنانة القديرة نادية لطفي خاصة بعد تدهور أحوالها الصحية في الآونة الأخيرة وتخطيها سن الـ80، إلّا أن البعض لا زال متمسكًا بالأمل والدعاء لله حتى تمر هذه الأزمة الصحية على فنانتهم المفضلة بخير وسلام.

وبحسب وسائل الإعلام والمواقع المصرية، فقد تم منع الزيارة عن الفنانة نادية لطفي، وذلك بعد أن تدهورت حالتها الصحية ودخلت على إثر ذلك لغرفة العناية المركزة في مستشفى المعادي.

وتابعت التقارير الصحفية أن الفنانة نادية لطفي تعاني من حالة إعياء شديدة نتيجة نزلة شعبية حادة اضطرت الأطباء لوضعها على جهاز التنفس الاصطناعي، وتم منع الزيارة عنها والإبقاء عليها في غرفة العناية المركزة إلى حين أن تستقر حالتها الصحية.

والجدير ذكره أن الفنانة نادية لطفي ظهرت منذ فترة وجيزة برفقة إلهام شاهين وانتشرت عدد من الصور خلال احتفالهما بعيد ميلادهما سويًا والذي يصادف نفس اليوم في الـ3 من يناير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق