وطني

13 إرهابيا ينشطون تحت كتيبة «جند الأنصار» أمام جنايات بومرداس

من بينهم إرهابيان خطيران تم توقيفهما بأولاد عيسى

 13 إرهابيا ينشطون تحت كتيبة «جند الأنصار» أمام جنايات بومرداس

برمجت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس البت في قضية 13 عنصرا متهما في قضايا إرهابية، من بينهم عنصران إرهابيان خطيران أوقفتهما عناصر الجيش الوطني في مخبإ ببلدية أولاد عيسى، خلال عملية تمشيط بالمنطقة سنة 2016 ، و الباقي عناصر دعم و إسناد ينحدرون من   بلديتي سيدي داود بدائرة بغلية و بلدية أولاد عيسى بدائرة الناصرية شرق بومرداس، ينشطون جميعا لفائدة الجماعات الإرهابية المنضوية تحت لواء كتيبة «جند الأنصار» تحت زعامة المدعو بـ» العكروف الباي»والمكنى بـ»الفرماش» المقضي عليه منذ أشهر في دولة تونس.

تعود عملية توقيف المتهمين لتاريخ 28 أفريل من سنة 2016 بعد معلومات وردت مصالح الأمن بنشاط عناصر إرهابية بهذه المناطق و تقوم بابتزاز المواطنين بسلبهم أموالا باسم الزكاة، و تهديدهم بالالتحاق في صفوفها أين قامت العناصر المشتركة للدرك الوطني و الجيش الوطني الشعبي  بعملية تمشيط على مستوى منطقة أولاد عيسى، حيث توصلت للمخبإ الذي كان فيه كل من الإرهابي «و.رابح» و «د. بلقاسم» حيث دخلوامعهما في اشتباكات انتهت بتوقيفهما بعد إصابة الإرهابي «د. بلقاسم « و قد حجز لديهما سلاحان ناريان من نوع سيمينوف و كلاشنيكونف ومن ثم تم تحويل هذين الأخيرين على التحقيق، حيث اعترف المتهم «و. رابح» أنه التحق بالجماعات الارهابية المسلحة سنة 2011  بعد خروجه من السجن، حيث قضى به 4 سنوات بتهمة الدعم و الإسناد و هنالك تعرف على إرهابي، عرض عليه فكرة الالتحاق بالتنظيم، حيث كانت بدايته بمخبإ في منطقة سيد علي بوناب، و في سنة 2012 انتقل لكتيبة جند الانصار تحت زعامة المدعو بـ»العكروف الباي» و المكنى «الفرماش»  و قد ارتكب العديد من الجرائم الارهابية على رأسها عملية قتل ابن قريته بسبب نزاع عقاري بدافع الانتقام، ناهيك عن مشاركته في وضع متفجرات في الطريق العام و استهداف عناصر للجيش الوطني الشعبي مع ابتزاز  أهالي القرية و العمل على تجنيد شباب بطرق ترغيبية و حتى التهديد في بعض الأحيان، حيث كانوا يقدمون بطاقات ذاكرة لشباب المنطقة تضم فيديوهات لعمليات مسلحة وأناشيد تحريضية لدفعهم على الالتحاق بالجماعات الارهابية بسوريا»داعش»، و كذلك الأمر بالنسبة للمتهم «د. بلقاسم» الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2014 و شارك في العديد من الأعمال الارهابية، أهمها إنشاء مجموعة دعم و إسناد لتزويدهم بالمؤونة من خلال اعترافات هذا الأخير تم التوصل لباقي عناصر الدعم المتورطين في قضية الحال، و تحويلهم إلى محكمة الجنايات.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق