أخبار الوادي

بحضور المتعاملين الاقتصاديين الناشطين… مديرية التجارة تنظم لقاء إعلاميا حول إجراءات تصدير التمور

نظمت مديرية التجارة لولاية الوادي، لقاء إعلاميا ناقشت فيه إجراءات تصدير شعبة التمور، بحضور المتعاملين الاقتصاديين الناشطين والهيئات المشاركة المتمثلة أساسا في الهيئة المنظمة، الجمارك، مديرية المصالح الفلاحية، مخبر قمع الغش، وغرفة التجارة والصناعة، الأمن، وذلك تحت إشراف المدير الجهوي للتجارة.

اللقاء جاء بناءً على التعليمة الوزارية رقم 1741 بتاريخ 23/10/2019 المتعلقة بتأطير عمليات تصدير التمور لحملة 2019- 2020 وتضمن مداخلات هامة توضيحية من طرف الهيئات ذات الصلة بعملية التصدير، مع فتح باب النقاش الثري مع المتعاملين الاقتصاديين الذين ألحوا على ضرورة تقديم تسهيلات أكبر وفتح الجانب التجاري بالمركز الحدودي بالطالب العربي، حتى يتسنى لهم تصدير منتجاتهم من أٌقرب نقطة للولاية وليس بالتنقل لمسافات طويلة إلى معبر بوشبكة الحدودي بتبسة كما يجري الآن.

وأوضح مدير التجارة بالوادي أن اللقاء يهدف لإعطاء كل المعلومات اللازمة لكل المتعاملين النقتصاديين وكيفية حصولهم على شهادة المطابقة للمنتوج، التي تستخرج من مخبر المراقبة والجودة التابع لوزارة التجارة، وكذا شهادة المنشأ المستخرجة من غرفة التجارة والصناعة، وأيضا شهادة الصحة النباتية من مديرية المصالح الفلاحية.

من جانبه، المدير الجهوي للتجارة بورقلة أشار إلى أن اللقاء يندرج ضمن إستراتيجية وزارة التجارة لتصدير التمور لمرافقة المصدرين والمنتجين، بغية إيجاد أسواق خارجية خاصة في إفريقيا.

كما يأتي ذلك في إطار سعي السلطات لتشجيع الصادرات خارج المحروقات. وأكد مدير غرفة التجارة والصناعة “سوف” أن ولاية الوادي ولاية حدودية منتجة للتمور و”كل من لديه رغبة من متعاملين اقتصاديين ومنتجين بأن يتصل بالغرفة التي تنظم دورات تكوينية في جانب التصدير، وهيكلة المصدرين من جانب المعلومة، ومن جانب الإجراءات الجمركية، وكل جوانب العملية التصديرية عموما”. وحسب تقرير لمديرية التجارة لولاية الوادي، فقد تم العمل سابقا على اتخاذ العديد من الإجراءات المتمثلة في وضع إجراءات تسهيلية للقيام بمراقبة عمليات التصدير على مستوى وحدات التوضيب و التحويل، وفي ذات الصدد تم التنسيق مع كل من مصالح الجمارك، المصالح الفلاحية (الصحة النباتية)، و ذلك لتشكيل فرقة مشتركة (تجارة- صحة نباتية -جمارك)، قصد التدخل على مستوى المصانع و وحدات التوضيب والتحويل للوقوف على مدى احترام شروط النظافة الصحية، وكذا مطابقة المنتوج الموجه للتصدير مع المعايير المنصوص عليها. إضافة إلى معاينة المعلومات المتوفرة على وسم مختلف المنتوجات الموجهة للتصدير. وأيضا وضع نظام رقابي قصد الإشهاد على مطابقة التمور و منتجاتها من أجل تصدير تمور بجودة تمثل المنتوج الوطني، المعروف بالجودة العالية خاصة منها التمور، ويتم العمل على تنفيذ النظام الرقابي قصد الإشهاد على مطابقة التمور، حيث يتم استقبال التمور على مستوى مخبر قمع الغش بالوادي، و القيام بمراقبة مدى وجود الوسم و المحتوى المنتوج، و مدى مطابقته، و ذلك للحصول على شهادة المطابقة . كما تم إعطاء التعليمات لرئيس مخبر قمع الغش بالوادي لاتخاذ كل التسهيلات اللازمة للقيام بالتحاليل قصد الحصول على شهادة المطابقة. وكذا مكافحة الممارسات التجارية غير النزيهة بالتنسيق مع مصالح الأمن والدرك الوطني لمراقبة كميات التمور المنقولة على مستوى الحواجز الأمنية.

ق .م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق