وطني

بولخراص يؤكد بمالابو أن الغاز الطبيعي يشكل طاقة ذات أولوية

اكد الرئيس المدير العام لسونلغاز شاهر بولخراص بملابو ان الغاز الطبيعي وبفضل ميزاته العديدة يمكن ان يشكل “طاقة ذات أولوية” من أجل ضمان الامن الطاقوي على المدى الطويل.

و اشار الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للكهرباء و الغاز خلال اجتماع عقد في اطار الملتقى الدولي الثاني لمنتدى البلدان المصدرة للغاز المنظم بملابو (غينيا الاستوائية) الى “بعض الحلول من أجل الرفع من نسب الاستفادة من الكهرباء من خلال الاستثمار في انابيب الغاز الافتراضية و مشاريع إنتاج الكهرباء من الغاز و في الهياكل الأساسية المشتركة”.

كما أكد بولخراص على “الانتقال الطاقوي و الدور الهام الذي قد يلعبه الغاز الطبيعي بفضل الإيجابيات العديدة التي تميزه ليكون طاقة ذات أولوية من أجل ضمان الأمن الطاقوي على المدى الطويل -حسب بيان لسونلغاز”.و ذكر الرئيس المدير العام لسونلغاز خلال الاجتماع الذي نظم تحت شعار “الاتصال بالمستهلكين المحتملين التجاريين، وضعية المنشآت الغازية و أنابيب النفط الافتراضية”، إن الغاز يشكل في الجزائر وسيلة فعالة لضمان الاحتياط و استقرار النظام الكهربائي امام تقطع و تغير الطاقات المتجددة”.كما ابرز “التجربة الجزائرية في مجال الشبكة الافتراضية المستعملة لتزويد مئات المناطق بغاز البترول المميع” مع انجاز شبكات توزيع باتجاه المستهلكين النهائيين” موضحا ان تزويد المحطات بغاز البترول المميع يتم عبر  شاحنات الصهريج مع تناوب حسب قدرة كل محطة و استهلاك المشتركين.و أضاف المصدر ان بعض المناطق المزودة بمحطات غاز البترول المميع قد تحولت الى الغاز الطبيعي بعد انجاز قنوات لنقل الغاز دون الاستثمار في شبكة التوزيع و لكن فقط باستبدال بعض الآلات الصغيرة من التجهيزات. كما اشار الى ان “الجزائر دائما مع ترقية استعمال الغاز الذي يستجيب بشكل افضل لاحتياجات و راحة السكان حتى في المناطق التي يصعب الوصول اليها، كما أننا ننجز محطات للغاز لأننا ندرك بان الغاز الطبيعي و كذا الغاز الطبيعي المميع ما زال له مستقبل بفضل وفرته و سهولة الوصول اليه و كذلك لكونه وقودا ممتازا في حماية البيئة، لاسيما من خلال دوره التكميلي للطاقات المتجددة”.وصرح في ذات السياق انه “خيار صائب لان الجزائر ستستثمر بشكل مكثف و مستمر في الطاقات المتجددة”.كما اكد من جانب آخر على “الدور النشط لمنتدى البلدان المصدرة للغاز الذي اصبح ارضية حقيقية للتبادل و التعاون بين البلدان المنتجة و المصدرة للغازلاسيما في قطاع الكهرباء الذي يسجل نموا منتظما للعقود المقبلة و الذي سيبقى مهيمنا على الطلب الغازي”. و على هامش الملتقى و قمة رؤساء دول منتجي البلدان المصدرة للغاز تجدر الاشارة، الى ان سونلغاز قد ارتأت إبراز الخدمات التي يستطيع المجمع توفيرها في السوق الافريقية عبر جناح للعرض-يضيف ذات البيان.  كما تأمل سونلغاز في التأكيد على ارادتها في التموقع بشكل اكبر في السوق الافريقية بفضل مهاراتها لاسيما في مجال الصناعات الغازية (النقل و التوزيع) و ذلك بالنظر الى الاكتشافات الاخيرة لحقول غازية على مستوى عشرة بلدان افريقية.و خلص ذات البيان الى أن سونلغاز تريد ان تسخر في السوق الإفريقية خبرتها و قدراتها في مجال الدراسات، و إانجاز الشبكات و توفير عتاد الغاز و الاستغلال و الصيانة و التسويق و التكوين.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق