وطني

رفع التجميد عن مشاريع ربراب قريبا 

من شأن مصنع واحد توفير 1000 منصب عمل مباشر و100 ألف وظيفة

رفع التجميد عن مشاريع ربراب قريبا

ينتظر أن تفرج الحكومة -متمثلة في وزارة التجارة- عن المشاريع المجمدة لرجل الأعمال ومالك “سيفيتال” يسعد ربراب، الذي يقبع الحبس حاليا، في الوقت الذي ستخلق هذه المشاريع ما يقدر بـ 1000 منصب عمل مباشر و100 ألف وظيفة غير مباشرة.

أوضح عضو بإدارة مجمع “سيفيتال”، عمر ربراب، إن هذا القرار اتخذ من قبل الحكومة عقب اجتماع مع المديرين التنفيديين للمجمع قائلا “لقد استقبلنا من طرف الوزير الأول نور الدين بدوي و ستة من اعضاء الحكومة، أين تحدثنا عن وضعية المشاريع المعطلة على غرار مشروع تكسير البذور الزيتية في ولاية بجاية وهو مشروع من شأنه توفير ما يقدر بـ 1000 منصب عمل و100 ألف وظيفة غير مباشرة.

و أضاف، عمر ربراب، في تصريح لأحد المواقع الالكترونية، أن قرار الحكومة لا يتعلق فقط بالوعود، بل بعد الاجتماع تم تحرير ما يقدر بـ 1700 حاوية من المعدات لمصنع “براندت” للأجهزة الكهرومنزلية بولاية سطيف التابع لمجمع “سيفيتال”.

تابع المتحدث ذاته، قائلا “إن الحكومة الحالية استمعت الى  انشغالات المجمع، وعادت لاتصالات بين الطرفين وتم تقديم ملفات عن كافة المشاريع المعطلة، وتعهدوا بمرافقتها والإفراج عن المشاريع.”

في الأخير، قال عمر ربراب “أخبرونا أن الماضي قد ولى وإننا نريد توفير المزيد من فرص العمل وهذا ما فعلناه دائما في مجمع سيفيتال وسنستمر في القيام به.”

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق