ثقافة و أدب

افتتاح الطبعة ال20 لفعاليات الصالون الدولي للسياحة و الأسفار

تحتضن الجزائر قريبا..،  والى غاية 26 نوفمبر بقصر الثقافة “مفدي زكريا” بالجزائر العاصمة فعاليات الطبعة ال 20 للصالون الدولي  للسياحة والاسفار تحت شعار “الجزائر أبهروا أحاسيسكم “بمشاركة كل الفاعلين و الشركاء في قطاع السياحة و الصناعة التقليدية وعدد من الدول الأجنبية –كما أكده بيان من الوزارة.

وأوضح ذات البيان أن هذه الطبعة التي تنظمها وزارة السياحة والصناعة التقليدية تحت الرعاية السامية لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح، ستعرف مشاركة “كل الفاعلين والشركاء في قطاع السياحة والصناعة التقليدية والتي تضم في مجملها المؤسسات تحت وصاية الوزارة، من بينها وكالات السياحة والأسفار، متعاملين سياحيين، مؤسسات فندقية عمومية وخاصة، حرفيين، ومؤسسات خدماتية، كالبنوك والتأمينات والنقل، بالإضافة إلى أصحاب المؤسسات الناشئة المهتمين بمجال السياحة بشتى فروعها، وكذا المؤثرون الفاعلون بالإضافة إلى عدد من الدول الأجنبية.

وعلى هامش هذا الصالون –يضيف ذات البيان –“ستتم إقامة عدة محاضرات ينشطها مختصون دوليون في مجال السياحة، كما خصصت فضاءات في هذا الصالون لعرض مختلف منتجات الصناعة التقليدية الرائدة المتحصلة على الجوائز الأولىن للصناعة التقليدية والحرف لأحسن منتوج تقليدي لهذه السنة، وكذا تنظيم “ورشات حية ينشطها حرفيون متخصصون في مختلف الصناعات التقليدية”.

وتتميز هذه الطبعة ايضا “بمشاركة نوعية للمؤسسات الناشئة وكذا المؤثرون في مجال السياحة من خلال تخصيص عدة فضاءات لهذه الأخيرة، وهذا ما يبرز الأهمية القصوى التي توليها الدولة الجزائرية للشباب من خلال تشجيعها ومرافقتها لهم لغرض، لتالنجاح في تجسيد مشاريعهم على أرض الواقع“.

ويكتسي الصالون الدولي للسياحة والأسفار –كما أكده ذات المصدر–” أهمية جوهرية لا تقل عن مثيلاتها التي تقام بمختلف دول العالم، فهو فرصة مواتية للمتعاملين المحليين والأجانب للاحتكاك و الاستفادة وتقاسم الخبرات والتجارب في مجال السياحة، من خلال استغلال الفضاء الاتصالي لتبادل الآراء واقامة علاقات تبادلية ترقوية وتجارية من شأنها، أن تعطي دفعا قويا يساهم في الترويج للمقصد السياحي الجزائري ذي الإمكانات والمقومات السياحية الاستثنائية والحصرية، لا سيما وأن قطاع السياحة هو قطاع حيوي خدماتي يعول عليه بمعية قطاعات استراتيجية أخرى، من شأنه أن يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة”.

ويتزامن تنظيم الطبعة العشرين (20) للصالون الدولي للسياحة والأسفار مع حصول الجزائر على مقعد عضوية في لجنة السياحة والتنمية المستدامة بالمنظمة العالمية للسياحة، وكذا بالمجلس التنفيذي لذات المنظمة في شهر سبتمبر الماضي بروسيا، وهو إنجاز من شأنه “تكريس الدول الهام الذي تلعبه الجزائر قاريا ودوليا في تنمية وتطوير صناعة السياحة، وفقا لتطبيق مبادئ التنمية المستدامة” كما أفاد به بيان الوزارة.

ق/و

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق