مجتمع

 70 بالمائة من حالات العنف ضد الأطفال سببها الانترنت

ممثل اليونيسف يؤكد:

 70 بالمائة من حالات العنف ضد الأطفال سببها الانترنت

 

أكد ممثل اليونيسف مارك لوسي أن قانون حماية الأطفال الذي اعتمدته الجزائر سنة 2015 حقق خطوات كبيرة في مجالات مختلفة، منها التعليم الإجباري على جميع الأطفال من سن 6 سنوات الى 16 سنة، مشيرا إلى 70 بالمائة من حالات العنف الي يتعرض لها الأطفال لها صلة مباشرة مع الانترنت. 

وأضاف مارك لوسي أن الجزائر حققت أيضا تقدما ملحوظا في مجال صحة الطفل حيث انخفض عدد الوفيات لهذه الشريحة في المجتمع بشكل كبير منذ سنة 1990 الى اليوم، علما ان العالم يشهد وفاة 15 ألف طفل يوميا.

وأوضح ضيف الصباح ان تجربة الرقم الأخضر 11- 11 لحماية الطفل في الجزائر حققت نتائج جد إيجابية بالرغم من حداثتها حيث لم يمر على إنشائها سوى عام ونصف، وسجل هذا الرقم الأخضر 1206 قضايا مبلَّغ عنها متعلقة ب 2180 طفلا.

وأشار إلى أن اليونسيف قامت بعدة حملات للتوعية بالمخاطر بالمساهمة مع عدة مؤسسات التي تحدق بالطفل، كمخاطر الانترنت ومبادرة “ما تسكتوش” وذلك بالتنسيق مع المجتمع المدني و مؤسسات أخرى للوصول الى الحلول تفيد عالم الطفولة

وحذر في الأخير ان 70 بالمائة من حالات العنف الي يتعرض لها الأطفال لها صلة مباشرة مع الانترنت، وهنا يجب ان تكون رقابة مستمرة للأولياء على مضمون الانترنت.

محمد

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق