أخبار الجنوب

تطبيقات التدقيق الاجتماعي في منظمات الأعمال تنظيم الملتقى الوطني السابع حول تسيير الموارد البشرية ببسكرة

احتضنت قاعة المحاضرات الكبرى عمر عساسي بجامعة محمد خيضر ببسكرة على مدى يومين سابع ملتقى لكلية العلوم الاقتصاديةوالتجارية وعلوم التسيير، بقسم التسيير ومخبر العلوم الاقتصادية بالتعاون مع مخبر تحليل واستشراف وتطوير الكفاءات لجامعة مصطفى اسطنبولي بمعسكر ،الملتقى الوطني في طبعته السابعة حول تسيير الموارد، البشرية اتخذ من ” تطبيقات التدقيق الاجتماعي في منظمات الأعمال “عنوانا لنشاطه، حسبما جاء في بيان لخلية الإعلام والاتصال للجامعة… 

إذ شهد هذا الحدث الوطني إقبالا مكثفا من الوافدين من مسؤولي الجامعة يتقدمهم المدير الأستاذ الدكتور أحمد بوطرفاية، والشركاء الإقتصاديون أساتذة من داخل الجامعة وآخرون من مختلف المؤسسات الجامعية عبر الوطن، إلى جانب حضور ملفت لطلبة التخصص خاصة من الطور الثالث دكتوراه .حيث تميزت الجلسة الافتتاحية بالكلمات الترحيبية والتوضيحية  حول برنامج الملتقى، إذ أشار رئيس الملتقى الأستاذ الدكتور اسماعيل حجازي لعديد من النقاط، أهمها تعريف الملتقى وأهدافه باعتباره تكملة لسلسلة الملتقيات السابقة بمثابتهة تحول جديد من مرحلته العامة الى المتخصص، وهذا بالكشف عن المشاكل والمخاطر التي تخل بالسير الحسن للمنظمات وكذا ايجاد حلول لمواجهتها من جهة، والاستفادة من الموارد التي تمتلكها للرقي بتنافسيتها بالكشف عن الاختلالات التي تؤثر في أداء المنضوين تحت سقف منظماتهم لتحقيق اهدافها وغيرها .

وقد تلقت اللجنة العلمية ما يعادل 121 من مشاركات من عديد الجامعات تم قبول 51 منها وزعت على عدة جلسات عمل ؛مما يدل على أهمية هذا الملتقى الذي انبثقت عنه عدة محاور يتطرق من خلالها الأساتذة والطلبة المشاركون لدراسة كل الجوانب الأكاديمية والعملية في محاولة منهم للإلمام بجميع الحيثيات ،من بينها مداخلة الدكتورة هند بصير من جامعة بسكرة والتي تناولت فيها “التدقيق الاجتماعي، مقاربة مفاهمية” تطرقت فيها الى تطور مفهوم التدقيق في ظل المقاربة الامريكية والمقاربة الفرنسية وغيرهما ، كما جاء على متن مداخلة الأستاذ محمد الأمين مشرور من جامعة معسكر، العديد من الإضاءات حول ” تأثير البيئة السيكوـ اجتماعية على رفاهية الموارد البشرية للمؤسسة الجزائرية للمياه، وحدة معسكر نموذجا” وغيرها من المداخلات الثرية.عميدة كلية العلوم الاقتصادية ، التجارية وعلوم التسيير بجامعة بسكرة الدكتورة حنان جودي اعتبرت الملتقى كثقافة مرتبطة بإستراتيجية الكلية من خلال دراسة ومعالجة إشكاليات مختلفة خدمة للأبحاث التي تفيد الطلبة و تسعى بالتقدم في الموارد البشرية لدى المؤسسات الوطنية التي تشهد تأخرا في هذا المجال.

و في الكلمة الافتتاحية وإعطاء إشارة انطلاق التظاهرة العلمية من طرف مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بوطرفاية، ثمّن المجهودات المبذولة من طرف الهيئة المنظمة لإنجاح فعاليات هذا اللقاء العلمي الذي يخدم طلبة الدكتوراه بالدرجة الأولى، ويساعدهم على التقدم والرفع من مستوى  بحوثهم جراء الاحتكاك بأساتذة من مختلف الجامعات وتبادل الأفكار، فيما بينهم أثناء الأشغال بمناقشة إشكاليته والخروج بجملة من توصيات الجلسة الأختتامية في حفل تكريم المشاركين بشهادات توثق مساهمتهم الفعالة في إثراء  الزاد العلمي والمعرفي  للمشاركين .

محمد حريز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق