أخبار الجنوب

رغم انطلاق وتيرة الإنجاز ومرور أكثر من سنة ونصف على إيداع الملفات بورقلة… تأخر تشكيل لجنة دراسة  الملفات  سكنات البيا يطرح العديد من الاستفهامات

لايزال الغموض يكتنف قائمة المستفيدين من حصة 300 مسكن ترقوي مدعم بولاية ورقلة والأسباب التي تقف وراء التأخر في الافراج عنها، رغم انطلاق أشغال إنجاز هذه الحصة مؤخرا.

تعالت أصوات العديد من المتضررين من ازمة السكن بولاية ورقلة والذين أودعوا ملفات طلب الاستفادة من سكنات ترقوية مدعمة والبالغ عددهم اكثر من 2164 طالبا، والتي مر اكثر من سنة ونصف على ايداعهم ملف طلب السكن على مستوى مصالح بلدية ورقلة للمطالبة بتدخل والي الولاية بوبكر الصديق، بضرورة التدخل العاجل والافراج عن قوائم المستفيدين من هذه الصيغة

وما يحز في نفوس هؤلاء المتضررين هو تأخر السلطات المعنية في تشكيل لجنة لدراسة الملفات حيث استفادت ولاية ورقلة خلال السنة المنصرمة، من حصة قدرها 300 وحدة سكنية بالإضافة الى الإعلان عن حصة تقدر ب500 وحدة سكنية إضافية، التي من شأنها تخليص العديد من العائلات من أزمة السكن والتي أرهقها تكاليف الإيجار.

وفي انتظار تدخل جاد من طرف والي الولاية يبقى السواد الأعظم من هؤلاء يتقاسمون معاناتهم مع أزمة السكن .

يوسف بن فاضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق