B الواجهة

التحضير لإطلاق مشاريع استثمارية أمريكية بالجزائر

السفير الأمريكي بالجزائريؤكد:

التحضير لإطلاق مشاريع استثمارية أمريكية بالجزائر

 

ينتظر أن يتم إطلاق مشاريع استثمارية أمريكية بالجزائر حسب ما أكده السفير الأمريكي بالجزائر، خاصة في مجال الخشب و الفلين، ووصف الجزائر  بالمثال الجيد للشراكة الاقتصادية بين البلدين خاصة و أن الجزائر تتطلع لتنويع اقتصادها خارج المحروقات.

بدأت، بوادر مشاريع أمريكية بالجزائر وبجيجل تحديدا تلوح في الأفق،حسبما أكد عليه سفير الولايات المتحدة الأمريكية جون ديروشر على هامش زيارته  لهذه الولاية الساحلية.و خص السفير الأمريكي بالذكر مجالات الاستثمار في الخشب و الفلين، حيث وصف في هذا السياق زيارته لأحد مصانع تحويل الفلين بالمنطقة الصناعية أولاد صالح بمدينة الطاهير (شرق جيجل) بـ “المثال الجيد للشراكة الاقتصادية بين البلدين، خاصة و أن الجزائر تتطلع لتنويع اقتصادها خارج المحروقات، فضلا على أن الاستثمار في مجال الفلين بإمكانه تحقيق أرباح للطرفين باعتباره قطاعا مستداما و مهما للغاية”.

كما تباحث سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر جون ديروشر مع والي ولاية جيجل بشير فار سبل التعاون و فرص الاستثمار التي تتوفر عليها هذه الولاية، ذات المقومات السياحية و الاقتصادية الهامة. وفي تصريح للصحافة بميناء جن جن اعتبر سفير الولايات المتحدة الأمريكية المباحثات التي أجراها مع السلطات المحلية “جد مثمرة” و مكنته من الاطلاع على أهم المقومات التي تملكها جيجل و بالإمكان الاستثمار فيها.كما أبدى الدبلوماسي الأمريكي إعجابه بميناء جن جن “لما له من مرافق هامة و بإمكانه أن يلعب دورا محوريا في التنمية الاقتصادية بالجزائر” معبرا عن أمله في “رؤية تحميل و تنزيل البضائع من هذا الميناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية”.و قد استقبل والي جيجل بشير فار السفير الأمريكي بمقر الولاية، وتباحث معه حول فرص الاستثمار و التعاون بين البلدين بهذه المنطقة ذات المقومات السياحية و الفلاحية.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق