B الواجهة

نحو قبول اقتراح واحد في معالجة اختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية

 بلعابد سيطرح المسألة على الحكومة.

  نحو قبول اقتراح واحد في معالجة اختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية

كشف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أنه بصدد طرح مسألة معالجة اختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية الوطنية على الحكومة، و هذا تزامنا مع الضغوط النقابية و العمالية التي تطالب بتسوية هذه المشاكل، من أجل تحقيق نوعا من العدالة في التصنيف و الأجور و التي من شأنها تحسين المستوى الاجتماعي والمهني لآلاف الموظفين و الأساتذة من مختلف أسلاك عمال التربية.

وأوضح الوزير في رده على انشغالات أعضاء لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، في اجتماع حول مشروع الميزانية القطاعية لسنة 2020، أنه “بصدد طرح قضية معالجة اختلالات القانون الأساسي لعمال قطاع التربية على الحكومة، مشيرا إلى انه سيتم اختيار المقترح الأنجع، من بين الاقتراحات الثلاثة التي تمت مناقشتها في السنوات الأخيرة مع الشركاء الاجتماعيين. وحسب الوزير، فإن من بين المقترحات المسجلة، تطبيق التصنيف الجديد على 6 رتب أو معالجة الاختلالات لدى 27 رتبة، أو أن يطال التغيير 27 رتبة بتنفيذ المرسوم الرئاسي 14/266 المؤرخ في 28 سبتمبر 2014 ، والذي يحدد الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفين ونظام دفع رواتبهم. وفي موضوع متعلق بالسكنات الوظيفية لعمال القطاع، أكد بلعابد انه “يرفض رفضا قاطعا طرد مدير مؤسسة تربوية متقاعد من السكن الوظيفي إذا كان لا يملك سكنا خاصا به، وفق ما تثبته الجهات المختصة”. وقد استعرض وزير التربية الوطنية أمام لجنة المالية والميزانية مشروع الميزانية المرصودة لقطاعه للسنة المقبلة، واصفا إياها بالمعتبرة خاصة أنها عرفت ارتفاعا قدره 14.91 مليار دج مقارنة مع اعتمادات سنة 2019. و أشار الوزير إلى أن الاعتمادات المالية لقطاع التربية لسنة 2020 في إطار مشروع ميزانية التسيير بلغت أزيد من 724 مليار دينار، مؤكدا أنها تضاعفت بأزيد من ثلاث مرات منذ سنة 2014. ووفق التقديرات، تمثل النفقات المخصصة للمستخدمين نسبة 90.73 بالمائة و 9.27 بالمائة من الاعتمادات تستعمل لتغطية النفقات الأخرى و دعم التمدرس. وأكد الوزير أن ميزانية قطاع التربية، من شأنها التكفل بأزيد من 9 ملايين تلميذ و 750 ألف مؤطر خلال سنة 2020 ، مؤكدا أن ما نسبته 90.73 بالمائة أي ما يعادل 657 مليار دينار، تخصص لتغطية الأجور، فيما بلغت ميزانية تسيير المتوسطات و الداخليات و الابتدائيات، أكثر من 15 مليار دينار، أي 2.11 بالمائة، و تسيير الثانويات، بلغت أكثر من 9 ملايير أي بنسبة 1.32 بالمائة.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق