B الواجهة

إلغاء ضريبة 6000 دج على سيارات المغتربين ذات الترقيم الأجنبي

بعد تنديد الجالية والجمعيات الممثلة لها بالخارج

إلغاء ضريبة 6000 دج على سيارات المغتربين ذات الترقيم الأجنبي

ألغت لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني المادة الواردة بقانون المالية 2020، والتي نصت على دفع ضريبة 6000 دينار على سيارات المغتربين الجزائريين فور دخولهم أرض الوطن، ويأتي هذا القرار بعد التنديد الواسع من طرف الجالية الجزائرية بالخارج.

أسقطت وزارة المالية القانون المتعلق بفرض ضريبة 6000 دج على سيارات المغتربين الجزائريين المقيمين بالخارج، التي تحمل لوحات ترقيم أجنبية، وجاء القرار السابق القاضي بفرض الضريبة في إطار المناقشات الأولية، التي اجتمع خلالها أعضاء الحكومة في سبتمبر الماضي لدراسة  بند مركبات السواح غير المقيمين بالجزائر، و أقرت آنذاك أن القيمة المالية المفروضة تعتبر جزءا من الإقامة السياحية التي تعوّض استفادة المغتربين الجزائريين و السواح الأجانب من الوقود المدعم، إضافة إلى استخدام الطرق العمومية، لأن السواح لا يدفعون ملصق السيارة الذي يخضع له المواطنون الجزائريون المقيمون في الجزائر، حيث اشترطت آنذاك على السواح دفع الضريبة على مستوى الخدمات الجمركية في إطار تأسيس مصدر إضافي للخزينة العمومية، خاصة أن الجزائريين المغتربين يدخلون ما يقارب 150000 سيارة سنويا، أي ما يعني 100 مليار سنتيم سنويا، قبل أن يأتي أمس قرار إلغاء المادة بعد تنديد المغتربين الجزائريين بالقرار، إضافة إلى الجمعيات التي تنشط في الدفاع عن الجاليات الجزائرية في الخارج، حيث أكدت أن القرار سينعكس سلبا على المغتربين الذين سيفكرون ألف مرة قبل زيارة أرض الوطن مستقبلا. في السياق، سيعرض قانون المالية الجديد للمناقشة في جلسة علنية على أن تتم المصادقة عليه يوم الخميس الموافق لـ 14 نوفمبر 2019.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق