حدّث و لا حرج

الجزائر تُعتبَر بلدا “جد آمنا”

 

أكدت رئيسة مجلس الأعمال الجزائري البريطاني اولغا ميتلاند بالجزائر العاصمة أن الجزائر، بلد “جد آمن” داعية رجال الأعمال البريطانيين للقدوم من اجل الاستثمار فيه.و اوضحت على هامش المنتدى الثاني الجزائري البريطاني حول الأمن الالكتروني المنظم على مستوى المركز الدولي للمؤتمرات قائلة “أستطيع أن اؤكد لكم بأن الجزائر بلد جد آمن الآن” مضيفة ان “دعوات مستمرة” توجه للمؤسسات من اجل القدوم للاستثمار بالجزائر.كما اكدت في ذات السياق “انني أطمئن رجال الاعمال البريطانيين في كل لقاءاتي بهم، انه لا يوجد اي مشكل أمني بالجزائر”.و في معرض تطرقها للعلاقات الثنائية، اوضحت ميتلاند ان التعاون بين بريطانيا و الجزائر “صادق و متين” مذكرة بزيارات المبعوث الاقتصادي لرئيس الوزراء، التي بلغت ثلاث  الى اربع في السنة.كما اوضحت رئيسة مجلس الاعمال الجزائري البريطاني ان التعاون بين البلدين متنوع و يشمل عديد المجالات.و خلصت في الأخير الى التأكيد “أستطيع ان اقول لكم بان تعاوننا في غاية الأهمية و نريد تطويره اكثر” معتبرة ان هذه العلاقة الثنائية لها “مستقبل واعد” لا سيما من خلال تعزيز تطوير اللغة الانجليزية بالجزائر و التكنولوجيا و قطاعي الصيدلة و البناء.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق