ثقافة و أدب

“بابيشا” لمونية مدور و”أبو ليلى” لأمين سيدي بومدين في منافسة أيام قرطاج السينمائية ال30

ينافس الفيلمان الروائيان الطويلان “بابيشا” للمخرجة الجزائرية مونية مدور و”أبو ليلى” لمواطنها أمين سيدي بومدين في الطبعة ال30 لأيام قرطاج السينمائية التي افتتحت فعالياتها مساء اليوم السبت بالعاصمة تونس وفقا للصحافة التونسية.
وسيتنافس “بابيشا” و”أبو ليلى” في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة على جائزة “التانيت الذهبي” إلى جانب تسعة أعمال أخرى من عدة بلدان عربية وإفريقية بينها تونس والسودان والسينغال وسوريا والعراق.
ويسرد “بابيشا” الذي حاز مؤخرا جائزة “نجمة الجونة” لأفضل فيلم عربي روائي طويل بمهرجان الجونة السينمائي الدولي بمصر- حياة نساء شابات جزائريات في سنوات التسعينيات من خلال قصة طالبة تبيع إبداعاتها في الحياكة بالنوادي الليلية بهدف الانطلاق في المهنة كمصممة محترفة.
ويعود من جهته “أبو ليلى” إلى سنوات الإرهاب في التسعينيات من القرن الماضي من خلال قصة الشابين سمير ولطفي اللذين يعملان على مطاردة الإرهابي الخطير “أبو ليلى” في الصحراء الجزائرية.
ويعتبر هذا العمل -الذي كان قد نافس بمهرجان كان السينمائي الدولي ال72 بفرنسا شهر مايو الماضي (فئة “أسبوع النقد”)- أول فيلم روائي طويل لسيدي بومدين المعروف بعمليه القصيرين “غدا الجزائر” و”الجزيرة”.
وتشهد الدورة ال30 لأيام قرطاج السينمائية -التي تحمل اسم مديرها الراحل نجيب عياد وستكرم المخرج التونسي الراحل شوقي الماجري- عرض 170 فيلما من 40 بلدا مقسمة على مختلف الفئات التنافسية وغير التنافسية لهذه التظاهرة.
وتعتبر أيام قرطاج السينمائية أقدم تظاهرة سينمائية في دول جنوب البحر المتوسط حيث يعود تاريخ تأسيسها إلى العام 1966.
وستتواصل فعاليات الطبعة ال30 لهذه الايام إلى غاية الثاني من نوفمبر المقبل.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق