وطني

المعلمون يضغطون على الوزارة بشل المدارس

نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بتعديل الاختلالات

المعلمون يضغطون على الوزارة بشل المدارس

احتج امس أساتذة التعليم الإبتدائي، قرب مقر وزارة التربية بالعاصمة، مطالبين بتحقيق مطالبهم المهنية وذلك بعد مقاطعتهم للتدريس.

ويطالب المحتجون خلال وقفتهم تعديل اختلالات القانون الأساسي الذي لا يكون إلا بإعادة تصنيف أساتذة الأطوار الثلاثة في نفس الرتب القاعدية، وإعادة تصنيف أستاذ رئيسي وأستاذ مكون للأطوار الثلاثة بما يتناسب وتصنيف الرتب القاعدية وتوحيدها.و كذلك إعادة النظر في ساعات العمل لأساتذة التعليم الابتدائي، مقارنة مع أساتذة التعليم المتوسط و الثانوي.و رافعت النقابة الوطنية لعمال التربية لصالح العودة إلى نظام التخصص في التدريس في الطور الابتدائي، كأساتذة المواد العلمية و الأدبية، و إعفائهم من تدريس الأنشطة التي لا صفة لها، و تفعيل طب العمل، و فتح المناصب المكيفة في الشرائح المالية في الولايات من طرف وزارة التربية و العودة للعمل بنظام التقاعد النسبي و التقاعد دون شرط سن.و ساندت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ نقابة عمال التربية في مطالبها و حركتها الاحتجاجية، إذ قال علي بن زينة، الأمين العام للمنظمة، إن الإضراب الذي دعت إليه النقابة الوطنية لعمال التعليم في المدارس الابتدائية حق مشروع، بسبب الظروف الكارثية التي يعاني منها المعلمون عبر جميع مدن البلاد.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق