B الواجهة

28إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة

تنظيم طلابي أشار إلى خطورة الأوضاع بها خلال لقائه بالوصاية

28إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة

 

فشل وزراء التعليم العالي و البحث العلمي المتعاقبون على توفير إقامات جامعية مطابقة للمعايير، حيث يواجه آلاف الطلبة خطر الموت ردما بـ 28 إقامة جامعية مهددة بالانهيار من اصل 160  هي الأخرى بحاجة إلى عملية ترميم واسعة، يأتي هذا في الوقت الذي تسابقوا في تدشين وافتتاح تلك الاقامات على عجالة، مركزين على الكم دون النوع.

في الوقت الذي كان وزير تصريف الأعمال بقطاع التعليم العالي و البحث العلمي الطيب بوزيد يتنقل بين مؤسسة جامعية وأخرى والكليات والمدارس العليا لتدشين مؤسسات جامعية جديدة وإقامات هي الأخرى سلمت هذه السنة للقضاء على الاكتظاظ بها بعديد الولايات، متغنيا بالجهود المبذولة من أجل تقديم أحسن الخدمات للنخبة، كان آلاف  الطلبة وعلى المستوى الوطني يواجهون خطر الموت ردما تحت الأنقاض بسبب الحالة الكارثية لبعض الإقامات الجامعية و المقدر عددها بـ 28  إقامة صنفت في الخانة الحمراء، هو تصريح أكده رئيس اللجنة الوطنية للدخول الجامعي  لتجمع الطلبة الجزائريين الاحرار «ريال» نذير عليتسة بعد لقاء مع «المير» درواز بشير، حيث أكد أن اللقاء الذي جمعهم بداية هذا الأسبوع مع المسؤول الأول عن الخدمات الجامعية والذي تعلق بالشقين الاجتماعي و البيداغوجي كشف عن فضائح بالقطاع وتقاعس كبير لمسؤولين سابقين، على رأسهم مدراء الخدمات الجامعية، أبرزها كان ملف الترميمات، و أكد أن الأمر لا يتعلق بالميزانية كون الغلاف المالي المخصص للعملية كان متوفرا غير أن المسؤولين في تلك الفترة لتقاعسهم أو لأسباب أخرى ماتزال مجهولة تركوا تلك الاقامات على حالها، الحديث عنها لا يتعلق بالطلاء أو الماء أو الكهرباء أو حتى تلك المراحيض التي يعجز اللسان عن وصف صورها و مشاهدها السيئة، و إنما الأمر أخطر بكثير إذ يخص احتمال انهيار ما يزيد عن 28  إقامة و سقوطها على رؤوس الطلبة من أصل 160 جامعة هي الأخرى بحاجة إلى عملية تهيئة و ترميم بسيطتين.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق