أخبار الوادي

بلدية حاسي خليفة تحيي أحداث 17 أكتوبر 1961

 

كغيرها من بلديات ربوع وطننا العزيز احيت بلدية حاسي خليفة الواقعة شرقي عاصمة الوادي ذكرى احداث 17 اكتوبر 1961 بحظور السلطات المحلية و جمع من المجاهدين و الشباب حيث قام الحظور بزيارة مقبرة الشهداء اين رفع العلم الوطني تحت أنغام النشيد الوطني ثم تمت تلاوت فاتحت الكتاب على ارةاح الشهداء ، كما تم تقديم نبذة تاريخية حول احداث هذه الذكرى التي تضاف الى مجموعة الذكرايات الأخرى التي ساهم جميعها في نيل الجزائر لاستقلالها بفضل ارتباط الجالية الجزائرية في فرنسا بقضيتها العادلة و في نفس السياق ادلة السيدة “مونى” و هي عاملة في الضمان الاجتماعي بفرنسا بشهادتها لهذه الاحداث حبث شاهدة السرطة الاستعمارية ترمي الكثير من المتظاهرين الجزائريين القاطنين في السكنات القزديرية في نهر السين بفرنسا .

و في ذات السياق ، لم تتطرق خطب الجمعة ليوم 18 / 10 / 2019 في اغلب مساجد الولاية عموما و مساجد حاسي خليفة الواقعة شرقي عاصمة ولاية الوادي خصوصا الى احداث الى هذا الحدث التاريخي الذي ترك بصمته في تاريخ الثورة المجيدة بخروج مظاهرات الجالية الجزائرية في المهجر الى شوارع المدن الفرنسية ، عقر دار المستعمر رافضة احتلاله للوطن و المطالبة بالاستقلال حسب تعبير أحد المتتبعين للشؤون المسجدية بالولاية في كان لابد من تذكير المصلين خاصة الشباب منهم بهذا الحدث التاريخي في ظرف يحتاج فيه الشباب التذكير بمآثر ثورته المجيدة .

قدودة مبارك

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق