دولي

ماكرون: العملية التركية في شمال سوريا “جنون”

وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الجمعة، العملية العسكرية التركية في شمال سوريا بـ”الجنون”، قائلا إنه علم بالانسحاب الأميركي من سوريا “في تغريدة”.

وأضافا ماكرون “مثل الجميع علمت في تغريدة أن الولايات المتحدة قررت سحب قواتها”، التي تحارب داعش في إطار التحالف الدولي الذي تشارك فيه فرنسا أيضا.

وفي تصريحات أدلى بها في بروكسل، بعد قمة للاتحاد الأوروبي، قال ماكرون إنه يريد من فرنسا وألمانيا وبريطانيا أن تنظم اجتماعا “في الأسابيع المقبلة” مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأكد ماكرون أن المقاتلين الأجانب لدى تنظيم داعش والذين ربما يفرون من مراكز احتجاز في سوريا، ويذهبون إلى العراق، يجب توقيفهم، وإحالتهم إلى محاكمات هناك.

وفيما يتعلق بالمقاتلين الذين يحاولون الذهاب إلى فرنسا، بحسب ماكرون، “فلا يوجد خط طيران مباشر من المعسكرات السورية إلى (مطار) شارل ديغول بباريس.”

وأضاف ماكرون أن المقاتلين الفرنسيين في صفوف داعش الذين ربما يمرون عبر تركيا في طريقهم إلى فرنسا سوف يتم توقيفهم ومحاكمتهم في فرنسا، وفق بروتوكول تعاون بين فرنسا وتركيا.

وشنت تركيا هجومها على وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، الأسبوع الماضي، بعد أن سحب الرئيس دونالد ترامب كتيبة أميركية، ممهدا الطريق للهجوم، مما فتح جبهة جديدة في الحرب المستمرة منذ ثماني سنوات، ودفع 200 ألف مدني إلى الفرار.

ووافقت تركيا، الخميس، على وقف هجومها في سوريا بهدف السماح للقوات الكردية بالانسحاب من “منطقة آمنة” كانت أنقرة تريد السيطرة عليها.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق