B الواجهةرياضة

بلماضي يتحدث عن مواجهة فرنسا ويمنح وصفة التأهل إلى مونديال قطر

تحدث الناخب الوطني جمال بلماضي، عن المواجهة التي يرتقب أن تجرى بين “الخضر” والمنتخب الفرنسي بطل العالم خلال العام القادم، كما كشف عن الوصفة التي ستمكّن الجزائر من التأهل إلى مونديال قطر2022، وذلك بعد المباراة الودية التي فاز بها “محاربو الصحراء” بثلاثية نظيفة على كولومبيا بمدينة ليل الفرنسية.

وقال بلماضي في المؤتمر الصحافي الذي عقده، بعد المباراة يوم الأربعاء، بشأن المباراة الودية المرتقبة أمام فرنسا: “نريد مواجهة أبطال العالم، وأضمن لكم أن كل الأمور ستسير على كل ما يرام في انتظار توفير ملاعب مناسبة”، مضيفاً: “لقد كانت الأجواء رائعة فعلاً الليلة، شعرنا بأننا نلعب في الجزائر، في مدينة ليل جرت الأمور بشكل رائع، ونتمنى أن نعود للعب في فرنسا مجدداً، في مرسيليا ونيس وحتى باريس”.

وأما عن الفوز على كولومبيا، فقال بلماضي: “لقد تمكّنا من كبح محاولات المنافس، واشتغلنا كثيراً لإضعاف نقاط قوته، وهذه هي الأمور التي نشتغل عليها دائماً، أرضية ملعب ليل ساعدتنا كثيراً لتحقيق الفوز واللعب بشكل جيد، لأن هويتنا الكروية مبنية على الفنيات والمهارات”.

وتابع: “نملك ثنائي وسط دفاع متكاملاً (ماندي وبلعمري)، هما يجيدان القتال جيداً والدفاع مثلما يتميزان أيضاً بالسرعة في التنفيذ”.

وواصل: “لكن ينتظرنا الكثير من العمل، لأننا نريد التطور أكثر، الصفقة التي عقدتها مع اللاعبين هي أن نبقى في تطور مستمر، ونتجاوز المراحل، لأننا بعيدون جداً عن الكمال، نريد أن نلعب ضد أفضل المنتخبات كي نصبح أحسن، نحن بالفعل أمّة بدأت تجد مكانها على الصعيد العالمي، ولكن يجب الاحتكاك مع منتخبات كبيرة في كرة القدم، وعدم نسيان خصوصيتنا الأولى وهي اللعب في أفريقيا”.

وبشأن الهدف القادم لـ”الخضر” قال بلماضي: “طموحنا الجديد هو التأهل إلى مونديال 2022، والاستمرار في التطور بعد كلّ مباراة، لا يزال لدينا هامش كبير للقيام بذلك، يجب أن نتأهل إلى المونديال وهذا الأمر سيحدث في أفريقيا، التي سنلعب فيها مبارياتنا، منتخب بوتسوانا مثلاً تمكن أخيراً من فرض التعادل على مصر، لا يوجد أبداً منتخبات صغيرة في عالم الكرة”.

اظهر المزيد

منصوري عماد

مصمم تقني بجريدة التحرير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق