أخبار الوادي

مراقبون يتساءلون: متى ستفرج إدارة التطهير عن أجور عمالها؟

رغم الاحتجاجات التي يقوم بها عمال التطهير لولاية الوادي أمام محطة التجميع الرئيسية بسوق ليبيا بولاية الوادي إلا ان حلحلة هذا الاشكال لم يجد إلى حد الساعة طريقه إلى الحل ، هذا ما افاد به للتحرير أحد العمال المحتجين في حين يرى بعض المتتبعين لشؤون المجتمع في ولاية الوادي، أن تأخر أجور هؤلاء العمال سينعكس سلبا على قنوات الصرف التي يعاني بعضها انسدادا، مما يستلزم تصفيتها من جميع الرواسب قبل حلول فصل الشتاء استعداد لصرف الامظار المتجمعة هنا وهناك، خاصة وأن الولاية عاشت في السنوات الماضية أزمات عديدة أثناء هذا الفصل بسبب تجمع مياه الامطار في البالوعات التي تعرضت للانسداد، وحتى يتمكن هؤلاء العمال المضربين من مزولة نشاطهم يرى هؤلاء المتابعون أن تدخل والي ولاية الوادي لحل هذا الاشكال تمليه ضرورة الظرف الذي تعيشه البلاد التي لا تحتمل مزيدا من الاحتجاجات وشل حركة التنمية في الولاية.

قدودة مبارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق