B الواجهة

نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020

ستُعتمد من طرف المؤسسات العمومية في المرحلة الأولى

نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020

 

كشفت مديرة الاتصال بمؤسسة بريد الجزائر إيمان تومي عن الآلية الجديدة التي سيعتمدها بريد الجزائر، لتطوير  قطاع البريد والمواصلات بداية من 2020، التي ستعتمد أساسا على اعتماد البطاقة الذهبية في دفع المستحقات وتنظيم عمليات البيع والشراء دون عناء التنقل، وهي خطوة تعتبر عملاقة في مجال الرقمنة من شأنها تحسين حياة المواطنين.

تشمل هذه الخدمة التي ستنطلق في جانفي 2020 تخصيص أرضية لتنظيم العمليات التجارية المتعلقة بالبيع والشراء عبر الأنترنت، و التي ستعتمد أساسا على البطاقة الذهبية التي سيتكفل أعوان معتمدون بإيصالها إلى الزبائن، و أوضحت المكلفة بالإعلام ببريد الجزائر إيمان تومي أن هذه الخطوة تصب في اطار استراتيجية تطوير وعصرنة الخدمات و مواكبة التكنولوجيات و الرقمنة التي تواصل التطور في الدول الغربية، بهدف تسهيل تعاملات  الزبائن و استخدام حساباتهم عن طريق الأنترنيت وبكل سلاسة وسهولة تامة، الا أن المستفيد الأكبر من هذه القفزة النوعية في مجال الرقمنة البريدية إضافة الى الزبائن هم متعاملو المؤسسات الخدماتية، على غرار شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي ستتدعم بخدمات الدفع الإلكتروني، إضافة الى شركتي المياه والكهرباء، و شركات التأمين، و متعاملي الهاتف النقال الذين سيستفيدون بدورهم من عمليات التعبئة وغيرها من الخدمات دون عناء التنقل، إضافة الى العديد من المؤسسات التي ستتسارع لإضافة خدمة الدفع بواسطة البطاقة الذهبية عن طريق البوابات الالكترونية التابعة للمؤسسة، كما كشفت ذات المسؤولة أن مؤسسة بريد الجزائر ستطلق خلال بداية السنة القادمة خدمة جديدة تتعلق بشراء المقتنيات التجارية من المنزل عبر البطاقة الذهبية عن طريق الانترنت، كما هو معمول في الدول المتطورة، ليقوم عمال مؤسسة البريد بنقلها إلى أصحابها عن طريق حافلات مستحدثة خصيصا لتوزيع مقتنيات الزبائن على شكل طرود، وذلك عبر 48 ولاية، ومن المنتظر أن تساهم هذه العملية في  تسهيل حياة المواطنين، خاصة ممن يعانون من العزلة في المناطقة الجنوبية للوطن.

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق