وطني

تراجع رقم أعمال الوكالات السياحية بنسبة 80 بالمائة

 

كشف رئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية إلياس سنوسي، تراجع رقم أعمال الوكالات السياحية إلى 80 بالمائة منذ بداية شهر جانفي، الأمر الذي تسبب في إفلاس العديد من الوكالات و غلق أبوابها.

و قال سنوسي أن الأزمة الإقتصادية التي شهدتها البلاد مؤخرا، و التي زادت حدتها بعد حراك 22 فيفري، كانت لها عواقب وخيمة على أصحاب الوكالات السياحية الذين أعلنوا إفلاسهم، نفس الشيء بالنسبة لباقي الوكالات التي تراجع رقم أعمالها في الـ 9 أشهر الماضية بنسبة 70 إلى 80 بالمائة.وفسر محدثنا تسجيل تراجع في عدد المقبلين على الوكالات بعزوف الجزائريين عن السياحة والسفر بما في ذلك السياحة الدينية، التي انخفضت هي الأخرى بنسبة 50 بالمائة، و هو الأمر الذي تسبب في إفلاس الوكالات “الفتية” التي عجزت عن دفع تكاليف الكراء و أجور عمالها.وحسب إلياس سنوسي فإن الأسباب الرئيسية المختبئة وراء هذه الظاهرة  غير المسبوقة، نتيجة “حالة التخوف لدى المواطن نظرا لعدم استقرار الوضع السياسي في البلاد، وظهور ما يعرف بالمشاريع السكنية بمختلف صياغها وهو ما جعل الزبون الجزائري يتنازل عن الكماليات على حساب الضرويات، فضلا لمسألة تراجع القدرة الشرائية و تدني قيمة الدينار مقارنة بالعملات الأخرى”. -حسبه-

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق