حدّث و لا حرج

حجز 100 قطعة أثرية بميلة

 

تمكن عناصر فرقة البحث والتحري (BRI) بأمن ولاية ميلة نهاية الأسبوع المنصرم، من توقيف شخص وحجز 100 قطعة نقدية أثرية وخاتم من المعدن الأصفر، حسبما علم لدى ذات الهيئة الامنية .

وأوضح المصدر ذاته أن      تفاصيل القضية تعود إلى تلقي فرقة البحث والتحري لمعلومات تفيد بوجود نشاط مشبوه لشخص يستغل شبكة التواصل الاجتماعي (فايسبوك) لنشر وعرض قطع نقدية أثرية للبيع،  و بالتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية وكذا خلية حماية التراث الثقافي، بأمن الولاية وتكثيف التحريات، تم تحديد هوية المشتبه فيه ومكان عقد الصفقة المشبوهة، وعليه تم نصب عدة نقاط مراقبة بمداخل ومخارج المدينة ليتم توقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 27 سنة ينحدر من بلدية تسدان حدادة ولاية ميلة، والذي عثر بحوزته على 100 قطعة نقدية أثرية وخاتم من المعدن الأصفر.

وأضاف المصدر  أن الخبرة المنجزة على المحجوزات من طرف مديرية الثقافة لولاية ميلة، بينت أن القطع النقدية الأثرية من مادة البرونز والخاتم من مادة النحاس، وأنها تكتسي أهمية تاريخية وأثرية تعود للفترتين النوميدية والرومانية.و بعد استكمال الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيه، أمام نيابة محكمة ميلة التي أمرت بوضعه رهن الحبس المؤقت.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق