حدّث و لا حرج

حرب بيانات في حزب عمارة بن يونس

 

تبرأ المكتب الوطني للحركة الشعبية الجزائرية من الاجتماع المنعقد، مبديا تعجبه من تلقيه دعوة رسمية وقعها شخص بصفة رئيس الديوان التي لا يتضمنها القانون الأساسي.وأكد أعضاء المكتب الوطني لـ «لأمبيا» في بيان جاء بعد أشهر من الغياب عن الساحة بفعل دخول رئيس الحزب عمارة بن يونس الحبس المؤقت، تمسكهم بهيئات الحزب ومؤسساته المذكوة في القانون الداخلي للحركة المصادق عليه في المؤتمر الأخير. وحذر ذات البيان من استعمال ختم الحزب من طرف أشخاص مجهولين وغير مخولين وخارج الأطر القانونية وهياكل الحزب، معتبرة هذه واقعة انتحال الصفة جرم يعاقب عليه القانون.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق