B الواجهة

الجزائر تستورد مسحوق الحليب لأول مرة من الإمارات

العملية كانت تقتصر على الأسواق الأوروبية….

الجزائر تستورد مسحوق الحليب لأول مرة من الإمارات

في الوقت الذي كانت وزارة التجارة تستورد مسحوق الحليب من الدول الأوروبية فقط، على غرار فرنسا،  غيرت بوصلتها هذه المرة نحو دولة الإمارات المتحدة من أجل استيراد هذه المادة التي فاقت فاتورة استيرادها 50 في المائة، مقارنة مع احتياجات الجزائر من الحليب التي تفوق 6 مليار لتر في السنة.
غيرت الجزائر وجهة استيراد «مسحوق الحليب» من السوق الأوروبية نحو  دول الشرق الأوسط على غرار الإمارات العربية المتحدة، حيث قررت الحكومة استيراد «بودرة» الحليب و للأول مرة من دولة الامارات المتحدة، من أجل تغطية حاجيات السوق المحلية، علما أن «بودرة الحليب» المدعمة من طرف الدولة كانت تستنزف ملايير الدولارات من الخزينة العمومية دون تغطية حاجيات السوق المحلية، حيث فاقت فاتورة دعم الحليب خلال السنوات الأخيرة 50 بالمائة للحليب المبستر، بالإضافة إلى أن احتياجات الجزائر من الحليب تفوق 06 مليارات لتر في السنة. و في هذا الشأن، أكد المطّلعون على السوق أن تطوير الإنتاج الوطني في شعبة الحليب يعتمد على استراتيجية تشجيعية، فمنذ 2009 تم جمع مادة الحليب بمعدل 290 مليون لتر كل سنة، أما في أواخر 2014، وصلت الكمية إلى قرابة مليار لتر، في الوقت الذي تقدر احتياجات الجزائريين من الحليب و مشتقاته بأكثر من 06 مليارات لتر في السنة غير أن الإنتاج الحالي لا يزال يقارب3.5 مليارات لتر فقط، رغم أنه تم إنشاء شراكة لإنتاج العلف للتقليل من الاستيراد، وحاليا يوجد بالجزائر 36 ألف مربٍّ يتعاملون مع الديوان و171 ملبنة للحليب الطازج خاصة وعمومية.
و من جهة أخرى، فإنّ الديوان الوطني للحليب له صفقات و اتفاقات مع أكثر من 120 ملبنة خاصة وعمومية تقدر بـ 15 ملبنة تابعة لمجمع «جيبلي»، حيث يغطي إنتاجها 45 بالمائة من الإنتاج الوطني و البقية تغطيها أكثر من 100 ملبنة خاصة لها اتفاقات مع الديوان، لإيصال الحليب إلى أقصى مكان في الوطن. و للإشارة، فإن مجمع «هاكان أغرو» مقره دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو متخصص في إدارة سلسلة التوريد للسلع الزراعية مثل البقول و البذور الزيتية و الزيوت الصالحة للأكل، والدواجن و اللحوم المجمدة و منتجات الألبان و غيرها من المنتجات، و له شبكة واسعة من العمليات في 26 دولة. تضمن «هاكان أغرو»، الشهيرة في  مجال حصولها على أفضل المنتجات عالية الجودة وبأسعار تنافسية، باستمرار على التكيف مع متطلبات العمل.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق