دولي

الاتحاد الأوروبي يرفض رسميا مقترحات جونسون حول بريكست

 

كشفت وثيقة مسربة أن الاتحاد الأوروبي قدم ردودا سلبية على المقترحات التي قدمها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى الأوروبيين الأسبوع الماضي، ما يعني أنه لن تكون هناك مفاوضات جديدة بين الجانبين حاليا.وبحسب صحيفة الغارديان، فإن الأوروبيين قدموا وثيقة مفصلة تتضمن ردا نقطة بنقطة على المقترحات التي قدمها جونسون الأربعاء الماضي، وتتركز على حلول لتجنب إقامة حدود بين جمهورية أيرلندا والجزء الشمالي من الجزيرة، التابع للمملكة المتحدة. وقد سُلم الرد الأوروبي لديفيد فروست، ممثل جونسون في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.ويعني الرد السلبي من جانب الاتحاد أنه لن يتم إطلاق مفاوضات رسمية حول المقترحات البريطانية، ما يهدد مجددا باحتمال خروج بريطانيا دون اتفاق.وتتضمن مقترحات جونسون بقاء شمال أيرلندا بمفردها (دون باقي الأراضي البريطانية) ضمن الاتحاد الجمركي الأوروبي، بموافقة برلمان الإقليم، مع إعطاء حزب الوحديين الديمقراطيين، حليف جونسون في الحكومة، حق الفيتو، على أن يراجع برلمان المنطقة هذه المسألة كل أربع سنوات.وتتضمن المقترحات إقامة نقاط مراقبة، وإقرار آليات لفحص البضائع التي تمر عبر بريطانيا إلى جمهورية أيرلندا عبر الجزء الشمالي.
ويهدف هذا الطرح لمعالجة مسألة الترتيبات الخاصة بشمال أيرلندا (البوابة الخلفية) التي وضعها الاتحاد، ووافقت عليها رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، لتجنب إنشاء حدود بين جنوب أيرلندا وشمالها، وسبق أن رفضها البرلمان البريطاني ثلاث مرات؛ لأنها تعني إقامة حدود فعلية بين شمال أيرلندا وباقي الأراضي البريطانية.ونقطة الفيتو لطرف دون الآخر هي أبرز الإشكاليات بالنسبة للأوروبيين، إضافة إلى مخاوف من الإضرار باقتصاد جمهورية أيرلندا، إلى جانب العديد من النقاط الأخرى.وبحسب الغارديان، فقد تبلغ جونسون بفحوى الرسالة الأوروبية (السلبية) خلال سلسلة أجراها مع مسؤولين أوروبيين خلال الأيام الماضية، قبل أن يتم تسليمها مكتوبة لمساعده في بروكسل، الأمر الذي يتعارض مع ما يردده جونسون بأن بريطانيا لم تتلق ردا رسميا حتى الآن.وكان جونسون قال الاثنين: “ما نقوله لأصدقائنا أنّ ما قدمناه هو عرض سخي وعادل ومعقول للغاية. ما نود سماعه منكم الآن هو: ما هي أفكاركم؟”. وأضاف: “إذا كانت لديكم ملاحظات على أي من المقترحات التي تقدمنا بها، دعونا حينئذ ندخل في التفاصيل ونناقشها”.
وتعهد جونسون مرارا بأن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر ، وأنه لن يسعى لأي تأجيل جديد لموعد الانسحاب، رغم إقرار البرلمان قانونا يلزمه بالكتابة إلى الاتحاد الأوروبي طالبا تأجيل الانسحاب من التكتل إذا لم يتم التوصل لاتفاق بحلول 19 أكتوبر، وهو اليوم التالي لانعقاد قمة للاتحاد الأوروبي.

لمياء سمارة

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق