وطني

الافلان يشكو من “حملة شرسة” تستهدفه

جنّد قواعده لاتخاذ موقف موحد من الرئاسيات

الافلان يشكو من “حملة شرسة” تستهدفه

قال حزب جبهة التحرير الوطني انه سوف يشرع في تجنيد كل قواعد الحزب و إطاراته من أجل إنجاح الرئاسيات المقبلة،  موازاةً مع الشروع في تحضيرات عقد اللجنة المركزية و المؤتمر.

وحسب بيان للأمين العام للحزب العتيد علي صديقي فإن التغييرات للحياة السياسية التي تمر بها البلاد تستدعي إعادة تشخيص لواقع الحزب.

و تستلزم الإستراتيجية الجديدة للحزب  كشف خلفيات الحملة الشرسة التي يتعرض لها  و جعله أكثر واقعية للمرحلة المقبلة.

وفي هذا الإطار قال الأمين العام بالنيابة للحزب في بيانه، بأنه  سيتم تجنيد مناضلي الحزب و منتخبيه في البرلمان بغرفتيه و أعضاء اللجنة المركزية و المحافظين لتنظيم لقاءات دورية و مناطقية لتشخيص الوضعية الحالية.

و ستستهدف هذه اللقاءات  إلى تحضير انعقاد اللجنة المركزية في آجالها المحددة فضلا عن التحضير لانعقاد  مؤتمر الحزب في آجاله القانونية.

كما أعلن الأمين العام للحزب عن الشروع في استشارة واسعة مع قيادة الحزب  لاتخاذ موقف موحد من الرئاسيات المقبلة و العمل على إنجاحها.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق