B الواجهة

 عليها أن تهتم بالسترات الصفراء بدلا من التدخل في شؤون الجزائر

نائب برلماني يرد على ماتيلد بانو:

 عليها أن تهتم بالسترات الصفراء بدلا من التدخل في شؤون الجزائر

حذر يوسف عجيسة نائب بالمجلس الشعبي الوطني عن حركة مجتمع السلم، من مساعٍ فرنسية في محاولتها زرع الفتنة في الجزائر لزعزعة استقرار البلاد  بحجة أن السلطات الفرنسية  تواصل متابعتها لتطورات الحراك الشعبي و دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى  الذهاب لفترة انتقالية، ما دفعها للتضامن مع المتظاهرين 

و اعتبر مشاركة البرلمانية الفرنسية ماتيلد بان” التي شاركت في تظاهرات نظمها طلبة وأساتذة وعمال جامعة بجاية ما هي إلا خطة رسمتها فرنسا لتحيي القضية الأمازيغية، عندما طرح سؤال عن دوافع البرلمانية لاختيارها ولاية بجاية بالذات،  و من وجّه لها الدعوة و من تولى إقامتها، خاصة و تواجدها في الجزائر كان منذ  29 سبتمبر 2019  كما صرحت به هي، قبل ان يتم توقيفها من قبل السلطات الأمنية، و دعا عجيسة هذه البرلمانة بأن تهتم بمشاكل بلدها أولا و بالخصوص السترات الصفراء في فرنسا حيث ما تكون الدكتاتورية يكون الفساد، و وصف البرلماني يوسف عجيسة إقدام البرلمانية الفرنسية على مشاركة الحراك ووصف   الجزائر بالغباء، لأنه لا يدخل في باب التضامن، خاصة و العلاقات بين فرنسا و الجزائر يشوبها بعض التوتر ، لأنها تدرك أن الشعب الجزائري لن يصمت و سوف يتحرك في اتجاهها المعاكس، و هذا ما حدث، و كانت هناك توقيفات في جمعة واحدة .

نفس الشيء بالنسبة للعراق الشقيقة قال يوسف عجيسة  أن ما يحدث في العراق من فساد هو نفسه الذي حدث في الجزائر، مما أدى إلى تدخل الدول الأجنبية التي تتدخل في صناعة القرار، و أشار في سياق حديثه، أن الحراك العراقي فاجأ العالم العربي، و إن كانت الجزائر ترفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول ، فهذا لا يمنع من أن تعبر عن تضامنها ، عن طريق حزب من أحزابها ،  فحركة مجتمع السلم التي كانت لها مواقف تجاه القضايا العربية، تعبر عن تضامنها مع الشعب العراقي في محنته، و اعتبر ما يحدث في العراق هو انتفاضة شعبية، حرّكتها إرادة الجماهير و هي تقف في وجه الرّصاص، فالأنباء عن مسيرة الشباب العراقي في الساحة دخلت منعطفا جديدا، ليستخرج لمسيرته  طريقا فاعلا و مثمرا خاصة و أن العالم كله يشهد تغيرات و تحديات على كل الأصعدة و المستويات، و أردف عجيسة قائلا: إن الانتفاضات الشعبية أعطت للأنظمة درسا لن تنساه، و لن يسمح الشباب العربي أن تداس كرامته و سيادته، و مصيره مرهون بمنع أي تدخل أجنبي تربطه علاقة بالكيان الصهيوني ، في إشارة منه إلى السعودية و دول الخليج، مشيدا بما بلغه العراق من تقدم معرفي و حضاري .

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق