حدّث و لا حرج

مقاول يسلب 6 ضحايا 4 ملايير سنتيم مقابل شقق وهمية

تعرض ستة ضحايا من العاصمة إلى النصب والاحتيال من قبل مقاول وصاحب ترقية عقارية، أوهمهم بمنحهم سكنات وسلبهم مبالغ مالية معتبرة فاقت الـ4 ملايير سنتيم، ليكتشف بعدها الضحايا أن المشروع السكني وهمي، وإثر ذلك تقدموا بشكاوى ضده مصحوبة بادعاء مدني أمام العدالة عن تهمة النصب والاحتيال.

وقائع قضية الحال، وحسب ما ورد في الملف القضائي، انطلقت سنة 2012، حين أنجز المتهم المقاول وصاحب ترقية عقارية، مشروعا سكنيا بالعاصمة يضم 3 عمارات تحتوى على 36 شقة، أين تسلم 30 مواطنا شققهم، غير أن الضحايا في قضية الحال، تم سلبهم مبالغ مالية متفاوتة فاقت الـ 4 ملايير سنتيم، ولم يحصلوا على سكناتهم منذ سنة 2012، الأمر الذي دفعهم إلى تقديم شكاوى ضده أمام محكمة الحراش، ليحول الملف بعد ذلك على قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد نظرا لدائرة الاختصاص، وكشفت التحقيقات المنجزة في الملف أن الضحايا كانوا من بين المواطنين الأوائل المستفيدين من هذا المشروع، كما اتضح في الملف أن المعاينة التي أجرتها الجهات المعنية، كشفت بأن المشروع كان يشمل 3 عمارات وليس 4 على حسب ما ادعى به المتهم خلال جميع مراحل التحقيق، وأن المساحة التي كان يستغلها المتهم غير مرخص بها للبناء، وبعد الشكاوى المودعة ضده تم توقيفه، وإيداعه رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، عن تهمة النصب والاحتيال.      .

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق