D أخبار اليوم

بالتربية والتعليم تنهض الأجيال وترتقي

يوسف بلمهدي يؤكد:

بالتربية والتعليم تنهض الأجيال وترتقي

وقف يوسف بلمهدي وزير الشؤون الدينية و الأوقاف على أهمية حب الوطن الذي كان عنوان الدرس الإفتتاحي للسنة الدراسية الجديدة، و هذا  خلال الزيارة التي قادته إلى ولاية قسنطينة افتتحا منها الموسم الدراسي الجديد  2019-2020  ، دعا فيها المتمدرسين إلى التسلح بالعلم و المعرفة لبناء دولة قوية لا تزول بزوال الرجال

و كان وزير الشؤون الدينية ممثلا وزير التربية الوطنية الذي غاب عن هذا الحدث التربوي، قد أشرف رفقة السلطات المدنية و العسكرية، والي قسنطينة عبد السميع سعيدون  و نواب البرمان و المنتخبين المحليين على تدشين مؤسستين تربويتين  منها مدرسة ابتدائية و متوسطة بالمدينة الجديدة عبي منجلي، مشيدا بالجهود التي تبذلها الدولة للنهوض بقطاع تعليم، مشيرا بأنه لا يمكن تحقيق التنمية بدون أن نعطي لقطاع التربية حقه ، و تلقى الوزير شروحات  جول الدخول المدرسي الجديد، حيث  التحق حوالي 240 ألف تلميذا بمقاعد الدراسة في الأطوار الثلاثة ،  و قال  بلمهدي أن التنمية و التعليم لا يمكن أن ينفصلا عن بعضهما ابدا فهما مثل “التوأم” لأنه بالعلم و المعرفة نبني رجال يعتمد عليهم.

كما تحدث الوزير في هذا الإطار عن أهمية الإستثمار في العنصر البشري، و ما وضعته الدولة من برامج  خدمة لهذا القطاع الحساس و الذي به تنهض الأجيال و ترتقي، و  لم يستثن الوزير  الحديث عما قطعته ولاية قسنطينة من اشواط في قطاع التربية، من خلال إنجاز  المنشآت التربوية  و توسعتها، من أجل القضاء على الإكتظاظ داخل الأقسام ، للإشارة أن الدخول المدرسي الجديد بولاية قسنطينة  تميز باستلام عدة مشاريع تربوية ، منها 03 ثانويات، 08 متوسطات و 21 مدرسة ابتدائية، أي بموجموع 32 مؤسسة تربوية، تضاف هذه المؤسسات إلى ما هو منجز، ليصل العدد الإجمالي للهياكل التربوية على مستوى الولاية  إلى 631 مؤسسة، في حين  تتواصل أشغال إنجاز 60 مؤسسة تربوية .

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق