أعمدة

ولد عباس .. المهرج الذي خدع جميع الناس

ولد عباس .. المهرج الذي خدع جميع الناس

فلوح صباح

انه إذن” جمال ولد عباس” الرجل سياسي الذي مارس, هوايته المفضلة” التهريج “على مقاعد حزب جبهة التحرير الوطني قرابة ثلاث  سنوات, هذا المهرج الذي قضى وقتا طويلا في مناصب الدولة الجزائرية, من مجلس الأمة إلى وزارة الصحة .

فخريج جامعة ألمانيا وزميل المستشارة الألمانية” أنجيلا ميركل”,  كان في وقت النظام الفاسد  اليد اليمنى للرئيس المنتهية ولايته  “عبد العزيز بوتفليقة ” الذي كلفه بجميع المناصب , وهذا  لثقافته  الواسعة  ولخير دليل على ذلك، هي تلك الأفعال والتصرفات الذي كان يقوم بها أمام عدسات الإعلام, كيف لا والجزائريون أصبحوا يترقبون ندواته ” للتسلية والضحك”  فالمتتبع  لسيرته الدراسية، فإنه يتعجب فعلا من سلوك هذا الطبيب, المتخصص في أمراض الحساسية  وداء السل .

“فالمهرج” كان يريد إقحام الجامعات الجزائرية في السياسة ,وذلك من خلال تقربه من المنظمات الطلابية  تحسبا لعهدة خامسة ،غيران أمين الحزب السابق , لم يحظ  بذلك أبدا، وهو الذي راح يسبق زمنا، بحملات صيفية لفائدة الرئيس معلنا بداية الحملة , مع زميله المسجون” عمار غول”.

هذا “الطبيب” الذي يلقى الآن مصير زميله كانت له أيادٍ في الفساد ,وهو الذي قلص  عدد الحافلات  لأبناء الجنوب عندما كان يشغل منصب وزير التضامن , ناهيك عن تهم تتعلق بإبرام صفقات خارج التشريع وتبديد أموال عمومية .

فنهاية هذا الأخير كانت مؤلمة فعلا, من طرده من بيت الآفلان بداعي المرض إلى زنزانة سميت “بسجن الحراش”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق