أعمدة

ليست مِنّة ولا صدقة…‼

 

 

الحقوق كالسكن والعمل والصحة والتعليم والعيش الكريم والعزّة والكرامة ليست مِنّة أو صدقة من المسؤول يتفضل بها على المواطن …لأنّها حقوق قانونية ودستورية نطقت بها كل الدساتير والقوانين والشرائع السماوية .

…..

من حق الناس أن تعرف حقوقها وواجباتها بدقّة ووضوح وتفصيل…وتلك مهمة النخبة وأهل القانون والإعلام ونشطاء المجتمع…وعندما يعرف المواطن حقه يمكن محاسبته ومساءلته عن واجباته وفقا للقانون، أما سياسة التحايل والغموض فلا تصنع سوى السلبية والتهرب والمراوغة وأخذ حقوق الغير بالوسائل غير الشريفة .

…..

في دولة الحق والقانون ليس من حق أحد أن يمنعك من حقوقك وليس من حقك التعدي على حقوق الغير…فما هو لك لا يمكن أن يأخذه غيرك…ولا تأخذ حقك إلا بالقانون وليس بأشياء أخرى غامضة يعلمها الجميع …ولو خرجنا من سياسة تعرف فلان وعلان لنجحنا في بناء ولو جزء بسيط من عقلية احترام القانون، التي يجب أن نتدرب عليها جميعا .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اليزيد قنيفي …..

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق