أعمدة

من يصنع الصورة الحسنة للبلد…  !!

 

 

المواطن كذلك المسؤول، كلاهما يساهم في صناعة صورة راقية عن البلد ..نظافة الشوارع والأحياء والحدائق والشواطئ… ليست مسؤولية المير والوزير فقط ،بل هي مسؤولية جماعية وإن سُئل  المكلف بها قانونيا  لأنه هو صاحب القرار ومن بيده الوسائل لتحقيق هذا الغرض النبيل .

 

في الدول الكبيرة التي لها تقاليد في استقبال عدد كبير من السواح تتم الاستعدادت  لمواسم العطل والسياحة ببرامج محددة، وتُرصد الأموال والوسائل والصلاحيات للبلديات ويتم تحفيز المواطنين على الاستعداد للتظاهرة، ناهيك عن تحقيق الأرباح الاقتصادية للدولة وللأفراد أيضا .

 

إن تقديم الصورة الحسنة واللائقة عن الوطن من صميم مَن يتولون شؤون الدبلوماسية وأيضا من صميم اهتمام وزارة السياحة والثقافة و الجماعات المحلية، التي ترعى عملية النظافة والتطهير وإزالة التشوهات التي تسيء إلى البيئة مما يعطي الصورة الكبيرة عن البلاد ويحفز الزوار  لإعادة الكرّة ..والمواطن أيضا معنيّ بإعطاء صور جميلة كحسن الضيافة واللياقة وحسن التعامل مع الأجانب وغير  الأجانب بما يتحلى به من سلوكات حضارية راقية وحسّ مدني معتبر وتلك مهمة، يقوم بها بمحبة وتلقائية .__/

بقلم ../.. اليزيد قنيفي  ..

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق