B الواجهة

الحرائق أتلفت 9.000 هكتارات من الثروة الغابية منذ بداية الصيف

الحكومة ستسعى إلى تعويض الفلاحين و ملاك الأراضي المتضررين

الحرائق أتلفت 9.000 هكتارات من الثروة الغابية منذ بداية الصيف

أتلفت النيران أزيد من 9.000 ات من الغابات ومساحات أخرى جراء 1.312 حريقا سجل منذ بداية فصل صيف 2019 ، حسبما أفادت به حصيلة للحماية المدنية و حسب هذه الحصيلة الموقوفة في 7 أوت والمقدمة  بحضور وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري ، شريف عوماري ، يتبين أن هذه الحرائق تسببت في إتلاف 2363  هكتارا من المساحات الغابية و 2.530 من مساحات الجبال و4.111 هكتارا آخر من  الأحراش .

و ستعقد الحكومة لاحقا مجلسا وزاريا مشتركا لتقييم الخسائر ،قصد الشروع في تعويض، الفلاحية و المواطنين المتضررين خصوصا أصحاب الأشجار المثمرة و مربي الدواجن و الماشية الذين تعرضت اصطبلاتهم للإتلاف ، كما يبحث المجلس الوزاري المشترك سبل اعادة تشجير المناطق المتضررة ، خصوصا بمنطقة القبائل ، حيث سيستفيد المواطنون من أشجار الزيتون من أجل اعادة تشجير ما تضرر من ثروتهم ، وهو نفس الاجراء بالنسبة لمناطق أخرى بسكيكدة و البليدة و قسنطينة الذين اتلفت أشجارهم المثمرة .

واستنادا لحصيلة مصالح الحماية المدنية  ، أتت ألسنة اللهب على 3.738 هكتارات من المحاصيل و3.889  نخلة و103.352 شجرة مثمرة و 320.760 كومة تبن ، حيث تتصدر تيزي وزو الولايات التي مستها هذه الظاهرة، المسجلة خلال كل فصل صيف. وقد أحصت ذات الولاية اتلاف1.377 هكتارا من المساحات الغابية والجبال والأحراش الأخرى، وتليها ولاية  تسمسيلت (1.160 هكتارا) ثم عين الدفلى (1.012 هكتار).

وأفاد مدير الإعلام بالحماية المدينة ، نسيم برناوي ، أن وحدات الحماية  المدنية قامت إلى حد الآن بما مجموعه 2.179 تدخلا، أي بمعدل 32 تدخلا في ، اليوم ، وهذا فضلا عن 297 عملية أخرى منفذة بدعم الأرتال المتنقلة و299 عملية  إطفاء بالمروحية لــــ 65 حريقا. وحسب نفس الحصيلة تم في 2018 تسجيل 286 حريقا تسبب في إتلاف 1.263 هكتارا من الغابات والأدغال والأحراش و8ر4.124 هكتارا من المحاصيل و32.515 شجرة مثمرة و2.866 نخلة و 231.264 حزمة تبن.

ونوه وزير الفلاحة بالجهود التي تبذلها الحكومة في مواجهة ظاهرة الحرائق  وانعكاساتها مبرزا “الإمكانيات البشرية والمادية الهائلة” الموضوعة تحت تصرف  المديرية العامة للحماية المدنية في هذا الإطار. من جهة أخرى ، دعا السكان إلى التحلي بالمسؤولية لتفادي الحرائق التي تأتي على  المساحات الغابية والنباتية التي وصفها بــــ”الثروة الوطنية  “.وفي هذا الصدد ، أشار برناوي ، إلى وجود رتل متنقل بكل ولاية غابية، أي  مجموع 37 رتلا علما أن ولاية تيزي وزو تتوفر استثنائيا على رتلين متنقلين. وألح على أهمية تحسيس السكان بالأخطار المرتبطة بموسم الاصطياف من خلال “الخطة الإعلامية” التي تم اعتمادها بعد الاجتماع الوزاري المشترك المنعقد في 15 ماي 2019.

كما سجلت مصالح الحماية المدنية خلال ال 24 ساعة الماضية 42 حريقا عبر 15 ولاية أتلف 140هكتارا من الغابات على الأقل هذا ما أكده النقيب نسيم برناوي رئيس مكتب الإعلام و التوعية بالمديرية العامة للحماية المدنية، في تسجيل للقناة الأولى .وأوضح برناوي أن عملية الاخماد متواصلة من خلال محاصرة الحرائق و السيطرة عليها بشكل كلي باستخدام الأرتال المتنقلة المدعومة بالمروحيات ، وأضاف النقيب برناوي أن  الولايات الأكثر تضررا هي  قسنطينة و تيزي وزو و جيجل و ميلة و سكيكدة و بجاية  مشيرا إلى أن الخسائر طالت الثروة الغابية و الحيوانية .

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق