أخبار الوادي

جمعية إيثار لرعاية لأيتام تقترب من توزيع 150 أضحية

على الأيتام والأرامل بالوادي

جمعية إيثار لرعاية لأيتام تقترب من توزيع 150 أضحية

وزعت جمعية إيثار لرعاية الأيتام بالوادي لحد الآن80  أضحية في حملة لتوزيع الأضاحي واللحوم على الأيتام والأرامل وتهدف للوصول لـ 150 أضحية ، كما وزعت في الحملة الماضية 145 أضحية..

وضمن نشاطاتها الصيفية قامت جمعية إيثار بتنظيم ثلاث مخيمات صيفية بكل من القالة 100 فرد سكيكدة 50 فردا وبومرداس 50 فردا، حيث استمتع الأيتام بالبحر والألعاب والخرجات وزيارات لحدائق الحيوانات كما تم توزيع العشرات من الأجهزةالكهرومنزلية من ثلاجات ومكيفات وأجهزة تلفاز تلبية لطلبات الأسر المسجلة لدى الجمعية سواء في المكتب الولائيأو في مكاتب الفروع.

ومن جهة أخرى تم توزيع 27 مشروعا في إطار مشروع أسرة ايثار المنتجة كدفعة أولى من ضمن 40 أسرة قبلت ملفاتهم للاستفادة ، وسيتم تسليم باقي المشاريع في الدفعة الثانية التي ستكون بحسب مسؤولي الجمعية في اكتوبر و بخصوص احصائيات الكفالة والمساعدات قال البروفيسورعبد الباسط هويدي رئيس الجمعية بانها تكفل بشكل دائم 2600 يتيم شهريا من ضمن 4986 يتيما مسجل لدى الجمعية وأضاف قائلا: نهيب بالمحسنين وحتى الموظفين التقرب من الجمعية لزيادة عدد المكفولين اما بالنسبة للمساعدات فقد سبق الاشارة الى الاجهزة الكهرومنزلية وعلاوة على ذلك فان الجمعية قدمت هذه السنة العشرات من الاعانات الخاصة بترميم او بناء المساكن وكذا تزويج اليتيمات كما أن الجمعية تقدم خدمات هامة فيما يخص الجانب الصحي حيث يستفيد جميع الأيتام المسجلين لدى الجمعية من اقتناء الدواء مجانا وكذا التحاليل الطبية والاشعة و تطمح الجمعية حسب رئيسها للشروع في انجاز مركزها الجديد على مستوى بلدية الرباح كما تطمح في بناء مركز لاستقبال الاطفال المسعفين على مستوى بلدية وادي العلندة حيث ان هناك محسن وعدها بهبة قطع ارض تتسع لهذا المشروع الطموح … ويذكر ان مركز الجمعية الولائي الواقع بحي الناظور يحتوي على مركز من هذا النوع في انتظار منح الترخيص من طرف وزارة التضامن حيث يتسع هذا المركز الى 27 طفلا موزعين على ثلاث شقق تقع في الطابق الثاني من المركز .. ويذكر ان الجمعية في السنة الماضية حققت رقم 145 أضحية وتأمل هذه السنة في تحقيق 150 أضحيةأويزيد..وبهذه المناسبة تقدم بالشكر لكل من ساهم في انجاح هذه الحملة التي مازالت متواصلة إلى غاية يوم العيد وستتبعها حملة جمع وتوزيع لحوم أضاحي العيد حيث تم توزيع أكثر من 20 قنطارا السنة الماضية..وشكر رئيس الجمعية فروعها حيث تم جمع 80 أضحية منها 26 الرباح 25 اميه ونسة و10 جامعة و7 المقرن وقال : نأمل أن يتزايد العدد مع اقتراب العيد ليصل إلى الهدف الذي رسمناه في بداية الحملة.

مديرية الفلاحة جنّدت بياطرةً لمراقبة نقاط بيع الأضاحي

كشف، المفتش البيطري بالنيابة للولاية بوصبيع نجيب لـ “التحرير”،أن المفتشية البيطرية التابعة لمديرية الفلاحة لولاية الوادي وتحسباً لعيد الأضحى المباركجنّدت بياطرةً موزعين عبّر كافة دوائر الولاية، وذلك لمراقبة نقاط البيع ، للتأكد من سلامة الأضاحي، وكذا تفقد صحة الحيوانات التي تدخل إلى أسواق الماشية بالولاية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بغية ضمان اجتياز هذه المناسبة الدينية دون تسجيل أي مشاكل تعود بالضرر على صحة المستهلك..

وحسب ذات المتحدث ، فإنه ككل سنة تقوم المفتشية البيطرية للولاية بالاستعداد لهذه المناسبة الدينية بداية من تحديد نقاط بيع المواشي، إلى جانب تخصيص نقاط للمربين من أجل بيع مواشيهم، والتي تكون نقاطا معروفة لدى المواطن الراغب في اقتناء أضحية العيد، كما أنها تخضع للمراقبة والتفتيش من طرف مصالح الفلاحة وبالتحديد المفتشية البيطرية وهو ما يضمن حسب المسؤول ذاته إلى سلامة المواطن وصحته.

وأضاف ذات المسؤول، أن المفتشية البيطرية بالواديجنّدتتحسباً ليوم عيد الأضحى عددا من البياطرة المذكورين سالفاً الذين سيسهرون بدأ من الآن على مراقبة نشاط المذابح، والتي تفتح أبوابها لاستقبال المواطنين وأصحاب القصابات من أجل نحر الأضاحي وفقاً للشروط المعمول بها، التي تتطلب توفير النظافة وصحة الحيوانات.

في ذات الشأن، ذكر المسؤول ذاته، وبخصوص “الكيس المائي” و”تعفن الأضحية”، أن المفتشية البيطرية أطلقت حملة تحسيسية لفائدة المواطنين تتضمن الشرح المفصل حول كيفية التخلص من “الكيس المائي” بعد عملية النحر، والأخطار التي قد تنجر عنه في حال تم رمي الكيس المائي في الطبيعة، خاصة إذا ما أكلته الكلاب، وتقديم شروحات في كيفية التخزين.كما تم تعليق لافتات بالمقاطعات التابعة لمديرية الفلاحة والمناطق التي تشهد كثافة سكانية، من أجل تحسيس أكبر عدد ممكن من المواطنين وكذا المذابح، خاصة وأن مصالح البيطرة بولاية الوادي تسعى جاهدة إلى مراقبة المواشي التي تدخل نقاط البيع المسموحة والمفتوحة بتراب الولاية تحسباً لعيد الأضحى المبارك وضمان سلامة المواطن.

في السياق نفسه، حذّرت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري المواطنين من اقتناء المواشي المعروضة للبيع بمناسبة عيد الأضحى المبارك من نقاط البيع الموازية والأسواق الفوضوية، وأكدت أن المصالح المختصة حريصة على توفير الرعاية الصحية للمواشي عبّر نقاط البيع المحددة رسمياً من طرف الوزارة.

الأمن يعد مخططا شاملا لتأمين المواطنين قبل و أثناء عيد الأضحى المبارك

x

ومن جهة أخرى،  أعد امن ولاية الوادي مخططا شاملا لتأمين المواطنين قبل و أثناء المناسبة، سخر من خلاله كافة إمكانياته المادية و البشرية، لضمان التغطية الأمنية  لمختلف النقاط الرئيسية و الثانويــة بكامل قطاع اختصاص الأمن الوطني و ذلك بوضع تشكيلات أمنية للسهر على ضمان سيولة حركة المرور، وتأمين نقاط بيع المواشي المرخصة والفضاءات العمومية التي تشهد حركة بالمناسبة، فضلا عن تأمين محطات نقل المسافرين ، بالإضافة إلى القيام بدوريات ميكانيكية وراجلة عبر أحياء وشوارع المدينة، تعمل على محاربة و منع الاستغلال غير الشرعي للطريق العام و كذا جميع أشكال التعدي على قواعد الصحة و النظافة العامة. وتبقى مصالح أمن ولاية الوادي تسهر على حماية أمن الوطن والمواطن وتضع تحت تصرفهم الأرقام الخضراء 17/104/1548 لتبليغ على كل ما من شأنه تعكير صفو هذه المناسبة المباركة.

المكي.ل/ ع.نملي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق