رياضة

حفيظ دراجي يزيد من غموض مستقبل بلماضي مع الخضر

لا يزال مستقبل المدير الفني جمال بلماضي مع منتخب الجزائر يثير انشغال وقلق الجماهير الجزائرية، التي تعيش حالة ترقب شديدة بسبب تواتر الكثير من الأنباء حول الشكوك التي تخص مسألة بقاء المدرب من عدمه، بالرغم من قيادته منتخب “محاربي الصحراء” لتحقيق لقب كأس أمم أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه وبعد انتظار دام أكثر من 29 سنة.

وأضفى الإعلامي الجزائري حفيظ دراجي معلق شبكة “بي إن سبورتس” مزيداً من الغموض حول مصير بلماضي مع منتخب الجزائر، بعدما نشر تدوينة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قال فيها: “الحديث عن رحيل جمال بلماضي ليس جديداً ولا مفاجئاً، لأن الرجل كان اشترط بعد (الكان) تنظيف محيط المنتخب لمواصلة عمله كمدرب للجزائر”.

وأضاف: “بلماضي أخبر اللاعبين بذلك، لكن الاتحادية لم تفعل شيئاً خلال اجتماع المكتب الفيدرالي الأخير ولم تتواصل مع الرجل لحد الآن لتوضيح النوايا ومواصلة العمل”، ما جعل الجماهير تتفاعل بقوة مع ما كتبه المعلق الجزائري، وخاصة جماهير منتخب “محاربي الصحراء”، الذين عبروا عن استيائهم للحديث المستمر عن احتمال رحيل بلماضي، متمنّين بقاءه في منصبه بعد استعادة المنتخب هيبته وتتويجه باللقب الأفريقي وعودته إلى الواجهة في وقت وجيز جداً.

وسار مراسل قنوات “بي إن سبورتس” من العاصمة الفرنسية باريس، محمد الوضاحي، على نهج زميله ومواطنه دراجي، حيث لمّح إلى وجود مشاكل بين بلماضي واتحاد الكرة الجزائري، بعدما نشر تغريدتين على حسابه الرسمي في “تويتر”، إذ قال في الأولى: “رغم التتويج والفوز الغالي إلا أن ممارسات بعض القائمين على شؤون الكرة تصر على هوايتها وسطحيتها ورداءتها ولم تواكب الحدث. أعتقد أن هيئة كهذه لا تستحق منتخباً ومدرباً كاللذين حققا حلم الجزائريين”.

وكتب الوضاحي في التغريدة الثانية: “للتوضيح: خبر استقالة بلماضي من عدمه ليس مؤكداً، ووحده بلماضي سيحسم فيه في الساعات القادمة، ولكن الحديث عن الموضوع ليس بجديد خصوصاً في ظل التماطل واللامبالاة من طرف الاتحاد، والمؤشرات لا تبشر بخير أبداً”.

وارتفعت نسبة الترقب والإثارة لذروتها، بمواقع التواصل الإجتماعي، بعدما تناقل روادها رسالة منسوبة لبلماضي، جاء فيها أنه قام بإخبار اللاعبين عبر برنامج “واتساب” برحيله الوشيك عن تدريب المنتخب، وجاء في الرسالة: “أود أن أشكركم على كل مشواركم البطولي، كنتم رجالا خارج وداخل الميدان، اليوم وصلت لقناعة أنني ليس باستطاعتي إكمال مسيرتي معكم، وخاصة في الظروف السيئة التي كنت أعمل فيها في الفترة الأخيرة. لا يمكن أن أعمل مع هذه الاتحادية الفاشلة”.

وعزا المصدر نفسه أسباب قيام بلماضي بإرسال هذه الرسالة لانقطاع التواصل بين رئيس الاتحاد وبلماضي منذ العودة من القاهرة، وعدم مساندة بلماضي ودعمه خلال الاجتماع الأخير للمكتب التنفيذي للاتحاد، وكذلك توصل بلماضي بأخبار تفيد بأن الاتحاد الجزائري اتصل مع المدير الفني الفرسي هيرفي رينار مباشرة بعد استقالته من تدريب المنتخب المغربي، وقبل التحاقه بالمنتخب السعودي.

وانتشرت عدة أخبار في الفترة الأخيرة على مستوى بعض وسائل الإعلام في الجزائر وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي، حول رغبة بلماضي في الرحل بسبب مشاكل تتعلق أساساً بالمحيط الذي يشتغل فيه. كما ذكرت المصادر ذاتها أن المدير الفني “يريد العمل في محيط نقي ومع معاونين من اختياره”، مشيرة إلى احتمالية رحيل المدير العام للمنتخب حكيم مدان، بسبب توتر علاقته مع بلماضي، بحسب المصادر عينها، لكن الاتحاد الجزائري لكرة القدم سارع الأسبوع الماضي لإصدار بيان كذّب فيه استقالة أو إقالة مدان من منصبه، ما يطرح تساؤلات كثيرة وفتح باب التأويلات على مصراعيه حول حقيقة ما يحدث بالضبط على مستوى الإدارة الفنية للمنتخب الجزائري، في ظل التزام بلماضي الصمت وعدم إصداره أي بيان أو تعليق أو تصريح بخصوص الموضوع، كونه يقضي إجازة عائلية بعد مشوار مرهق جدا خلال كأس أمم أفريقيا الأخيرة بمصر.

الحديث عن رحيل جمال بلماضي ليس جديدا ولا مفاجئا لأن الرجل كان اشترط بعد الكان تنظيف محيط المنتخب لمواصلة عمله كمدرب…

Gepostet von ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ am Montag, 5. August 2019

اظهر المزيد

منصوري عماد

مصمم تقني بجريدة التحرير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق