وطني

حمس تتمسك بوثيقة المنتدى الوطني للحوار

دعت إلى خارطة طريق معقولة وواقعية

حمس تتمسك بوثيقة المنتدى الوطني للحوار

طالب مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم، إلى التمسك بوثيقة المنتدى الوطني للحوار التاريخية، كخارطة طريق معقولة وواقعية، ودعوة المشاركين فيها إلى متابعة مخرجاتها، والسلطة إلى التعاطي الإيجابي معها.

وفي البيان الذي أصدرته حمس، عقب انعقاد مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم في دورته العادية الثالثة أمس، أكد المجلس على تمسك الحركة وحرصها الشديدين على الحوار المبني على الإرادة السياسية الجادة والحقيقية والصادقة، التي تحقق مطالب الحراك الشعبي، وتفضي إلى انتقال ديمقراطي حقيقي، كونه السبيل الأمثل للخروج من الأزمة.

ودعا المجلس إلى ضرورة مواصلة الحراك الشعبي والثبات على مطالبه السياسية الأساسية في الحرية والانتقال الديمقراطي.

و اعتبر مجلس الشورى لحركة مجتمع السلم، أن حجم ملفات الفساد المطروحة على العدالة، هو نتيجة حتمية للفساد السياسي.

ودعا إلى المعالجة الفعلية والشاملة والعادلة في إطار نظام قضائي مستقل ومؤسسات شرعية منتخبة.

وفي الشق الحزبي، ثمن المجلس عاليا مجهودات المكتب التنفيذي الوطني في تنفيذ مستهدفات الخطة السنوية في السداسي الأول منها، داعيا إلى استكمال تنفيذ ما تبقى من الرؤية والخطة، بنفس الجهد والحرص والاحترافية، التي تشتغل بها هياكل ومؤسسات الحركة وطنيا و محليا.

من جانب آخر، بارك للمنتخب الوطني مدربا وإدارة ولاعبين، الفوز المستحق والتتويج التاريخي بالتربع على عرش الكرة الإفريقية، متمنيا دوام الأفراح والإنجازات في المجالات الأخرى.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق