D أخبار اليوم

تخصيص37 رتلا متنقلا للتدخل السريع في إخماد حرائق الغابات

كشف المكلف بالإعلام لدى المديرية العامة للحماية المدنية الرائد رابح بن محي الدين ان مصالح الحماية المدنية  قد وضعت  مخططا  محكما لتفادي  انتشارالحرائق في الغابات والمحاصيل من خلال تعزيز أرتالها  المتنقلة  بكل ما تتطلبه عمليات التدخل السريع

وقال الرائد رابح بن محي الدين، إن الحماية المدنية  كانت تملك  من 22 الى 25 رتلا متنقلا  ، اما الموسم الجاري فقد ارتفع عدد الارتال المتنقلة إلى  37 رتلا  للتدخل  مدعما بشاحنات و سيارة اسعاف ” مشيرا الى أهمية السيطرة على الحريق في بدايته و ” إلا فان الخسارة ستكون بالهكتارات”

و أوضح الرائد أن  الجزائر تتكبد خسائر كبيرة جراء الحرائق السنوية، التي تشهدها في كل موسم  حر ،  مبرزا الانعكاسات السلبية لهذه الكوارث  على الاقتصاد الوطني  وصحة المواطنين

وعن خسائر الجزائر السنة الماضية، التي سببتها الحرائق  قال ” مابين 2017 و2018 فقدت الجزائر 57 الف هكتار من أشجار الغابات ،  ففيما يتعلق بأشجار الفواكه في نفس الفترة،  تم اتلاف 342 ألف شجرة مثمرة  ،  بالإضافة الى أزيد من 42 الف شجرة زيتون  ، ناهيك عن اتلاف 20 الف نخلة في ولايات الجنوب بسبب الحرائق،  مع العلم أن النخلة الواحدة تقدم 3 قناطير من التمر ، هذا الى جانب فقداننا السنة الماضية لـ  7000 هكتار من حقول القمح والشعير  التي ينتج الهكتار الواحد فيها   من  25 الى 50 قنطارا من الحبوب ”

و أشار الى  انعكاسات الحرائق على  المحيط البيئي وقال إن” هكتارا  واحدا من أشجار الصنوبر باستطاعته امتصاص 32 طنا من الغبار  ، كما أن كل شجرة  تمدنا بأزيد من 20 كيلوغراما من الاكسجين يوميا ناهيك عن امتصاصها للغازات السامة ليلا

ودعا الرائد محي الدين رابح الى  حماية الغطاء النباتي، لا سيما  وانه في تآكل مستمر  بسبب السلوكات غير المسؤولة التي يمارسها  البعض من أجل الربح السريع سواء في  إنتاج الفحم او  بنية التوسع العمراني مشددا على ضرورة تبني عادات وسلوكات بيئية تؤمّن للأجيال القادمة حظهم من البيئة السليمة  قائلا “أدعو جميع القاطنين في الأحياء السكنية الجديدة  إلى غرس شجرة باسم كل أبنائها من أجل استعادة الغطاء النباتي  المفقود،  وحماية صحة عائلاتهم”

ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق