رياضة

ميسي: لم نتأهل بعد.. وينتظرنا أسلوب بدني عنيف في آنفيلد

أبدى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني، سعادته البالغة بفوز فريقه الكبير 3 – صفر على ضيفه ليفربول الإنجليزي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، ليقود الفريق الكتالوني لوضع قدم في المباراة النهائية للمسابقة القارية.

ورغم ذلك، شدد ميسي في الوقت نفسه على أن نتيجة مباراة الذهاب لا تعني حسم برشلونة للتأهل إلى المباراة النهائية التي ستجرى على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” معقل فريق أتلتيكو مدريد الإسباني الشهر المقبل، مشددا على ضرورة الاستعداد بقوة من أجل استمرار حلم الجماهير باستعادة اللقب الغائب عن خزائن الفريق الكتالوني في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وافتتح المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 26، فيما تكفل ميسي بتسجيل الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 75 و82، ليعزز موقعه في صدارة هدافي دوري الأبطال هذا الموسم، بعدما رفع رصيده إلى 11 هدفا، متفوقا بفارق ثلاثة أهداف على أقرب ملاحقيه البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني.

وقال ميسي في تصريحات إعلامية عقب المباراة :كان بإمكاننا تسجيل هدف رابع في اللحظات الأخيرة، وبلا شك كان ذلك سيكون أفضل كثيرا، لكننا حققنا نتيجة إيجابية غير أنها ليست حاسمة.

وأضاف ميسي: سوف نذهب لملعب آنفيلد “معقل ليفربول” في لقاء العودة، وهو ملعب صعب للغاية لكننا نشعر بالسعادة من تلك النتيجة، ليفربول معتاد على اللعب البدني العنيف الذي يعتمد على الالتحامات القوية، بعكس طريقة لعبنا التي تعتمد على المهارة، شعرنا بالضغط طوال اللقاء ولكن كان يتعين علينا الفوز دون قبول أي هدف حتى نسهل من مهمتنا في لقاء العودة.

وأشار: بعد الهدف الثاني أعتقد أنه كان بإمكاننا تسجيل المزيد وعدم تلقي أي أهداف وهو ما حدث بالفعل، رغم سيطرتنا على الشوط الأول إلا أن ليفربول كان الأكثر استحواذا وخلقا للفرص في الشوط الثاني حينما كانت النتيجة تشير لتقدمنا بهدف وحيد، لكننا أظهرنا التماسك المطلوب وأحرزنا هدفين آخرين.

وتحدث ميسي عن الهدف الثالث لبرشلونة وهدفه الشخصي الثاني الذي جاء من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة، حيث قال: كان هدفا جميلا للغاية وحالفني الحظ بشدة في تسجيله.

ووجه ميسي التحية لجماهير برشلونة، مطالبا إياها بضرورة دعم الفريق في الفترة القادمة، وعدم تكرار ما قاموا به في وقت سابق عندما أطلقوا صافرات الاستهجان ضد زميله البرازيلي فيليب كوتينيو.

وشدد ميسي: ليس من المقبول مهاجمة أي لاعب يجب أن نكون متحدين.. نجحنا في وضع قدم بالمباراة النهائية بفضل مؤازرتكم، ونحلم بالتتويج بالثلاثية التاريخية بفضل دعمكم.

وبات يكفي برشلونة الخسارة بفارق هدفين نظيفين في مباراة العودة التي ستقام بملعب ليفربول يوم الثلاثاء القادم من أجل التأهل للمباراة النهائية في المسابقة التي توج بها الفريق الإسباني خمس مرات، فيما يتعين على ليفربول الفوز بفارق أربعة أهداف إذا أراد الصعود للنهائي للمرة الثانية على التوالي.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق