B الواجهة

توسع قائمة الأحزاب المقاطعة لمشاورات الرئاسة

بن فليس يعتبرها محاولة جديدة يائسة لتجنب مطالب الشارع
توسع قائمة الأحزاب المقاطعة لمشاورات الرئاسة
أعلن أمس حزب طلائع الحريات، مقاطعة الندوة التشاورية التي دعا إلیھا رئیس الدولة عبد القادر بن صالح و المقررة غدا الاثنين.
ويكون حزب الطلائع رابع حزب يرفض مشاورات الرئيس المؤقت بن صالح، بعد حركة مجتمع السلم، و جبهة العدالة و التنمية و حزب موسى تواتي.
وأكد علي بن فليس رئيس الحزب, تلقّيه دعوة من رئاسة الدولة لحضور الندوة التشاورية التي تقرر إجراؤھا يوم الإثنین المقبل لبحث تشكیل اللجنة المستقلة لتنظیم الانتخابات الرئاسیة، معلنا عن رفضه ھذه الدعوة .
وأشار إلى أن  ھذه الندوة خارج موضوع الساعة وعكسیة الجدوى،لأن الشعب سیرى فیھا محاولة يائسة جديدة لتجنب الردّ الفعلي على مطالب الشعب الحقیقیة، مؤكدا أن الموضوع الأساسي و المطروح بإلحاح الیوم على الساحة الوطنیة يتعلق برئاسة الدولة و برئاسة المجلس الشعبي الوطني وبالحكومة.
و تمضي السلطة في غمرة الاحتجاجات في رسم خطة الخروج من الأزمة والتحضير لانتخابات الرئاسة, أمام رفض الطبقة السياسية لمشاورات سياسية أطلقتها الرئاسة مقررة هذا الاثنين و تعبئة شعبية لرفض هذا المؤتمر .
و وجهت رئاسة الجمهورية المؤقتة دعوات لأكثر من مائة شخصية من التشكيلات السياسية لحضور مؤتمر جامع يجمع كل الأحزاب الناشطة على الساحة، و يضم الجمعيات الناشطة أيضا.و من المرتقب أن يشارك في المشاورات خبراء وشخصيات مختصون في القانون الدستوري.و جاءت أولى ردود الفعل من الشارع في تاسع جمعة من التظاهرات أين خرج مئات الآلاف في مختلف ربوع الجزائر، منددين بعدم اكتراث النظام القديم المحسوب على الرئيس بوتفليقة بمطالبه في إجراء الانتخابات الرئاسية، ما اعتبر استفزازا آخر للشعب.
لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق