B الواجهة

تجمعات للقضاء و المحامين تطالب باستقلالية العدالة

ألف قاض وجّهوا ضربة قوية برفضهم عملية الإشراف على الانتخابات.
تجمعات للقضاء و المحامين تطالب باستقلالية العدالة

خرج اليوم  عشرات القضاة و المحامين في تجمعات احتجاجية، واتّخذوا وقفة أمام مقر وزارة العدل، للمطالبة باستقلالية القضاء بعدما أعلنوا في وقت سابق مقاطعتهم الإشراف على العملية الانتخابية.
و ردد المحتحون شعارات من قبيل “الحرية للقضاء”،  و”استقلال القضاء”، رافعين الرايات الوطنية وتأتي هذه الوقفة تنفيذا للنداءات التي أطلقت في وقت سابق من بحر الأسبوع الماضي.
و أكد القضاء في بيان أمس، عن مقاطعتھم لعملیة المراجعة الاستثنائیة للقوائم الانتخابیة تحسبا للانتخابات الرئاسیة، على الرغم من رفض الحراك الشعبي، لاستمراره في السلطة باعتباره واحدا من وجوه النظام السیاسي القديم.
كما شدّد نادي القضاة الذي يضم ألف قاض، على أن قضاة الجمهورية لن يُشرفوا على مراقبة الانتخابات الرئاسیة التي تنظمھا الحكومة الحالیة “المرفوضة شعبیا”.
و تأتي هذه المقاطعة استمرارا لموقف القضاة، نادي القضاة الأحرار، الذي أعرب  عن مساندته للحراك الشعبي السلمي ضد استمرار النظام السیاسي القديم منذ أيامه الأولى، حیث أعلن وقوفه إلى جانب الشعب “في مسعى لاستعادة قیم القانون المسلوبة و المنتھكة“، داعیا ”قضاة الجمھورية الشرفاء إلى الالتحاق به لاسترداد ھیبة العدالة المھانة و تنظیم وقفات أمام الجھات القضائیة، و الإعلان أن القضاة من الشعب و للشعب حقیقة، و لیس شعارا“.
لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق