B الواجهة

المسيرات الشعبية ليست السبب في ارتفاع أسعار الخضر

مرتبطة فترة الفراغ في الإنتاج…
المسيرات الشعبية ليست السبب في ارتفاع أسعار الخضر
قال أمس رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الطاهر بولنوار، أن لا علاقة لارتفاع أسعار الخضر والفواكه بالمسيرات الشعبية.
وأفاد بولنوار في تصريحات له أن ارتفاع الأسعار ناجم عن نقص في المعروض، والكميات المتوفرة.
من جانب آخر، كشف عن مشروع لتخصيص 500 نقطة بيع في رمضان، للقضاء على المضاربة، والحفاظ على استقرار الأسعار.
كما كشف عن تحضير للمؤتمر وطني، المقرر تنظيمه قبل نهاية السداسي الأول من السنة 2019، الذي سيجمع حوالي 900 شخص يمثلون جميع النشاطات التجارية والحرفية والخدمات.
وهذا الأسبوع أطلقت وزارة الفلاحة برنامجها القطاعي لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الاستهلاك على غرار البطاطا والثوم. حيث بدأت في إخراج المنتوجات من المخازن لضبط الأسعار وتفاديا للندرة.
وكشف مدير مركزي مكلف بضبط الإنتاج الفلاحي و تنميته بوزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية الريفية، أنه يجري هذه الأيام إخراج من المخازن و تسويق نحو 990.000 قنطار من البطاطس ما بعد الموسمية المخزنة، تنفيذا للبرنامج القطاعي لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الاستهلاك (سيربالاك).
وأوضح محمد خروبي لدى إشرافه على إخراج جزء من المخزون المذكور لدى أحد المتعاملين الخواص ببلدية حمادي بولاية بومرداس، أنه تم منذ انطلاق هذه العملية يوم 15 مارس إخراج نحو 180.000 قنطار والعملية متواصلة إلى غاية 15 أبريل القادم.
و تخص عملية إخراج منتوج البطاطس، الذي تم جنيه أواخر شهر أكتوبر، و أدخل إلى المخازن شهر يناير 2019 ترقبا لفترة الفراغ في الإنتاج المعروفة التي تمتد من شهر مارس إلى نهاية ابريل، استنادا إلى نفس المصدر 16 ولاية من الوطن و 64 متعاملا متعاقدا مع الديوان الوطني للخضر و اللحوم.
لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق