F الاخبار بالتفاصيل

7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 !

إسبانيا الوجهة المفضلة تليها إيطاليا ثم اليونان
7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 !
أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن بلوغ عدد المهاجرين الجزائريين الذين وصلوا إلى إسبانيا واليونان وإيطاليا، في العام 2018، عن طريق البحر الأبيض المتوسط 7300 مهاجر أغلبهم عبر إسبانيا تلتها إيطاليا ثم اليونان، مشيرة أن عدد الأطفال «الحراقة» بلغ 21 بالمائة من مختلف الجنسيات.
بحسب أرقام المفوضية، فإن 5700 مهاجر جزائري توجهوا إلى إسبانيا و1200 وصلوا إلى إيطاليا في حين بلغ عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى اليونان 400 جزائري، مشيرة إلى أن عدد الجزائريين سبق كل من التونسيين الذين بلغ عددهم 5800 مهاجر، وكوديفوار5600، و الغابون 4500، بينما قُدر عدد العراقيين بـ 7600 و 9300 من أفغانستان، والسوريين 400 10 والماليين 11200، وسجلت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أكبر عدد للمهاجريين غير الشرعيين، من المغرب بـ 13600 مهاجر، وغينيا بـ 14400 مهاجر غير شرعي، مشيرة إلى أن 64 بالمائة من المهاجرين الذين عبروا البحر الأبيض المتوسط للوصول إلى أوروبا في العام 2018، هم من الرجال، و15 من النساء و21 طفلا. وفي سياق متصل، قدمت وزارة الدفاع حصيلة رقمية بينت أن عدد المرشحين للحرقة الموقوفين من قبل حرس السواحل بلغ 3983 شخصا خلال السنة الماضية، ما يؤكد  أن عدد المهاجرين غير الشرعيين عرف ارتفاعا محسوسا في الآونة الأخيرة، بالرغم من أن وحدات حرس السواحل لقيادة القوات البحرية تبقى يقظة ومجندة باستمرار قصد إحباط هذه المحاولات و تفكيك شبكات المهربين، و ذلك، بالتنسيق مع مصالح الأمن المعنية»، في حين تطرح أرقام وكالة حماية الحدود الأوروبية «فرونتيكس» حول تراجع الهجرة غير الشرعية لدول الاتحاد الأوروبي إلى أدنى مستوياتها منذ خمس سنوات العديد من التساؤلات حول تناقضها مع الأرقام الجزائرية التي سجلت ارتفاعا كبيرا في عدد «الحراقة» المنطلقين من السواحل المحلية وإيقاف مصالح حرس السواحل للمئات منهم و هلاك آخرين في عرض البحر.
ق/و

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق